اعتبر مدير الفني لنادي ​شباب الساحل​ ​محمود حمود​ ان المبارات شهدت عدالة كرة القدجم، وفي حديث لمراسل صحيفة "السبورت" الالكترونية ​راغب سليم​ اكد حمود ان عدالة كرة القدم تجلت في هذه المباراة، حيث فشل لاعبوه في الاستفادة من الكرات التي سنحت لهم ليس في الثلث الهجومي، وانما تحت المرمى وفي منطقة الست ياردات الاخيرة، حيث كان الفاريق على انهاء المباراة بغلة اكبر من الاهداف.

من جانبه اعتبر مدرب نادي ​الراسينغ​ ​رضا عنتر​ ان اي من الاشخاص ما كان يتوقع ان ينجح فريقه في العودة الى اللقاء بعد انتهاء الشوط الاول بنتيجة 3 - 1، واضاف عنتر انه خلال فترة الاستراحة قام بعدد من التغييرات التكتيكية على مستوى الخطط اثمرت في الشوط الثاني نقطة مهمة للراسينغ، ليضيف ان الموسم الحالي موسم صعب.