إختُتمت يوم أمس مباريات دور المجموعات من بطولة ​دوري الأمم الأوروبية​، بنسختها الأولى، حيث تأهل عن المستوى الأول منتخبات هولندا والبرتغال وإنكلترا وسويسرا إلى الدور نصف النهائي.

وفي الثالث من شهر كانون الأول المقبل، ستقام قرعة يُحدّد من خلالها مباريات الدور نصف النهائي، والفائزان من المباراتين سيلعبان في النهائي، ومن سيحقق اللقب سيحجز مكانه رسميا في بطولة ​كأس أمم أوروبا 2020​، على أن تقام كذلك مباراة شكلية لتحديد المركزين الثالث والرابع، وجدير بالذكر أن المباريات ستقام من الخامس إلى التاسع من شهر حزيران 2019، في البرتغال.

وحصلت المنتخبات الأربعة التي تأهلت إلى نصف النهائي (هولندا والبرتغال وإنكلترا وسويسرا) على أفضلية خوض مباراة ملحق في شهر آذار من العام 2020، في حال فشلت بالتأهل إلى اليورو عبر التصفيات الرسمية التي ستنطلق في آذار من عام 2019، وستُقام قرعتها يوم 2 كانون الأول. على سبيل المثال، لنفترض أن هولندا فشلت بالتأهل لليورو عبر التصفيات في مجموعتها، وهي بالأصل لم تفز بكأس الأمم الأوروبية، يُمنح لها فرصة خوض ملحق عبارة عن مباراتين ذهاب وإياب مع منتخب آخر.

ليس فقط المنتخبات الأربعة، بل متصدري المجموعات في المستويات الثاني والثالث والرابع، ستُمنح هي الأخرى فرصة خوض الملحق في حال فشلت بالتأهل لليورو عبر التصفيات، وهي البوسنة والهرسك والدنمارك والسويد وأوكرانيا والنروج وسكتلندا وصربيا وفنلندا ومقدونيا وجورجيا وبلاروسيا وكوسوفو.

أما في حال إستطاعت هذه المنتخبات التأهل مباشرة عبر التصفيات، يذهب مقعد المُلحق، إلى المنتخب صاحب المركز الثاني في مجموعته بدوري الأمم الأوروبية. على سبيل المثال، في حال تأهلت البرتغال إلى اليورو عبر التصفيات، وفشلت إيطاليا بالتأهل، يذهب مقعد الملحق لإيطاليا، كونها صاحبة المركز الثاني في مجموعة البرتغال بدوري الأمم الأوروبية، ويُمنح للأتزوري فرصة جديدة للتأهل إلى البطولة، وهذه النقطة تُطبّق على جميع المنتخبات في المستويات "الأول والثاني والثالث والرابع"، ليس المستوى الأول حصرا.

وبالنسبة للأندية التي هبطت، على سبيل المثال ألمانيا، التي هبطت للمستوى الثاني، ففي نسخة العام 2021 من دوري الأمم الأوروبية، يكون المنتخب الألماني في المستوى الثاني وليس الأول، وهكذا بالنسبة لكل المنتخبات التي هبطت من المستوى الأول إلى الثاني، ويحل مكانها في النسخة المقبلة المنتخبات التي صعدت من المستوى الثاني للأول، وهي البوسنة والهرسك والدنمارك والسويد وأوكرانيا.