على ما يبدو أن هيمنة ​ليونيل ميسي​ و​كريستيانو رونالدو​ على جائزة الكرة الذهبية خلال السنوات العشر الأخيرة سوف تنتهي هذا العام، بعد أن نشرت صحيفة ليكيب الفرنسية، الحاصلة على الحقوق الرسمية لنقل وقائع حفل الجائزة، فيديو ترويجي عبر حسابها الرسمي في تويتر، يلمح إلى أن الثنائي الأرجنتيني – البرتغالي لن يتواجد من ضمن المرشحين الثلاثة لنيل الجائزة.

وإستعرض الفيديو مقطع قصير لتتويج كريستيانو رونالدو بالكرة الذهبية العام الماضي، لتتبعها لقطات لثلاثة لاعبين على النحو الآتي: ​كيليان مبابي​ و​رافييل فاران​ بعد التتويج بكأس العالم 2018، ثم لوكا مودريتش مودريتش مع لقب ​دوري أبطال أوروبا​.

بعد ذلك، إنتقلت إلى مقاطع فيديو لباقي المرشحين للتتويج بالكرة الذهبية، لكنها وضعت فاصلاً بينهم وبين “مبابي، فاران ومودريتش”، وهي إشارة واضحة على أن اللاعبين الثلاثة المذكورين، هم المرشحون الأوفر حظاً لمعانقة البالون دور.