سأل احد الصحفيين مدرب ​منتخب البرتغال لكرة القدم​ ​فرناندو سانتوس​ عن مصير رونالدو مع ​المنتخب البرتغالي​ وقال المدرب والاستياء باد على وجهه : "إذا كان الشك يعتري أحدا بشأن انتساب رونالدو للمنتخب فعليه فقط أن يتابع مشاركاته عبر وسائل التواصل الاجتماعي قبل وبعد المباريات".



وقال: "سنستمر هكذا وهذا لن يصب في مصلحة اللاعب ولا مصلحة البرتغال فنحن نتحث عن افضل لاعب في العالم لكن ايضا يجب ان نعطي حق لاعبي المستقبل".

وختم: "يمكنك ان تطرح السؤال باستمرار لكن من الصعب أن أستمر في الإجابة عن السؤال ذاته".