بعد وصوله من فريق ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي منذ عامين كان فريق بوروسيا ​مونشنغلادباخ​ يمني النفس بالحصول على لاعب من طراز عالمي في خط الدفاع والمتمثل بالمدافع الفرنسي الناشىء مامادو ​دوكوري​ . 

ومنذ 2016 لم يشارك دوكوري في اي لقاء مع فريقه الالماني بسبب تكرار الاصابة في الفخذ مما منعه من تمثيل الفريق . ولكن بعد عامين من الغياب عاد دوكوري وشارك مع فريق الشباب في لقاءين منذ شهرين تقريبا .

 

 

ومع اقترابه من تمثيل الفريق الاول بعد اسبوع ​الفيفا​ اصيب دوكوري مجددا بشد عضلي سيبعده عن الملاعب لاسبوعين على الاقل مما يضع مستقبله في الملاعب الالمانية في شك كبير.