اوضحت تقارير صحفية اسبانية ان السبب وراء غياب اللاعب الفرنسي في صفوف نادي برشلونة عثمان ​ديمبيلي​ عن الحصة التدريبية لفريقه برشلونة الإسباني، الأسبوع الماضي سببه حبه الكبير لالعاب الفيديو.

وكشفت  صحيفة اس الاسبانية ان اللاعب ديمبيلي مدمن على الالعاب الفيديو، ويبدو ان الفرنسي الذي غاب عن ​التدريبات​ بسبب الم في البطن كان قبل يوم مع أصدقائه في المنزل في الليل يلعبون حتى ساعات الصباح الأولى وهو نسي في اليوم الثاني من أن يضع التنبيه على هاتفه المحمول، ولم يستقيظ في الوقت المناسب من أجل التوجه للحصة التدريبية لفريقه.

وأوضحت الصحيفة الاسبانية ان ادارة ​النادي الكتالوني​ تؤكد ان المشكلة لدى ديمبيلي هي عدم وجود من يراقبه ويتحكم بحياته اليومية، ومنعه من السهر على ألعاب الفيديو يوميًا بهذا الشكل المخيف،رغم ان الادارة امنت له كل عوامل الراحة الا انه لا ياخذ الامور على محمل الجد .

واكدت الصحيفة الاسبانية انه تم إدراج هوس ألعاب الفيديو "كإدمان" من قبل بعض المنظمات الصحية، وهناك قلق لدى ادارة الفريق الكتالوني حيث تعتبرأن ديمبيلي يعاني من فوضى في حياته بسبب هوسه بألعاب الفيديو، وهذا ما يسبب له المشاكل مع اللاعبين داخل غرفة خلع الملابس.