بدا ​واين روني​ دامع العينين وعاطفيا عند صافرة النهاية في المباراة الوداعية بين منتخبي ​انكلترا​ و​الولايات المتحدة​.

واعتبر النجم الانكليزي انه "كان من الرائع أن يحتفل اتحاد كرة القدم باللاعبين الذين تركوا علامة في كرة القدم الدولية في إنكلترا. إنه الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله، وأنا متأكد من أنه سيحدث مرة أخرى".

وقال: "قبل أن ألعب المباراة، طلبت من ​هاري كين​ أن يقدم لي الجائزة لأنني أعتقد أنه سيكسر سجلي التهديفي مع المنتخب. وكان يومًا خاصًا بالنسبة لي ولعائلتي".

وقال المدرب ​غاريث ساوثغيت​: "من الصعب، حتى كلاعب كبير، العودة إلى غرفة خلع الملابس حيث يوجد فريق عمل جديد والعديد من اللاعبين الذين لم يلعب معهم، لكنه كان رائعاً".

وتابع: "الوقت الذي يعطيه لجميع اللاعبين، والمحادثات الصغيرة مع بعض من هم أصغر سنا... تحدث عما يعنيه اللعب لإنكلترا له".

ولم ينتقد ساوثغيت اداء المنتخب خلال المباراة احتراما لدموع روني.