يقول ​جيمي فاردي​، مهاجم نادي ​ليستر سيتي​، إن التقاعد هو أبعد ما يكون عن ذهنه.

وسيبلغ فاردي، الذي انضم إلى ليستر من فليتوود في عام 2012، عامه الـ 32 في كانون الثاني، ولكنه يتوقع الحفاظ على لياقته وأسلوبه على الرغم من تقدمه في السن.

وقال فاردي: "في المستقبل، آمل في أن أستمر في اللعب لفترة أطول بكثير".

وتابع: "ساقاي بخير، وهناك بضع سنوات جيدة متبقية. أنا لم أفقد سرعتي، وعندما أخرج إلى الملعب، لا أشعر بـ 31 على الإطلاق، بل أشعر وكأنني في أوائل العشرينات من عمري".