ضمن فعاليات المجموعة الرابعة من المستوى الاول لمنافسات دوري الامم الاوروبي، خطف منتخب ​كرواتيا​ فوزاً مثيراً امام خصمه ​اسبانيا​ وبواقع 3-2 في مباراة عريقة وقوية وقدمت كرواتيا اداء رائع ونجحت في التقدم بالنتيحة في مناسبتين قبل ان يفرض ​الماتادور​ التعادل قبل ان يعود وصيف بطل العالم ويخطف هدف الفوز عبر مدافع ​ليفركوزن​ تين يدافاي في الثواني الاخيرة وبهذا الفوز خلط ​المنتخب الكرواتي​ اوراق المجموعة بأكملها.

وكان الشوط الاول تكتيكياً من الجانبين وبدأ المنتخب الكرواتي بضغط هجومي على مرمى الماتادور وكان ايفان بيرسيتش قريب من منح متخب كرواتيا التقدم بعد تسديدة قوية انقذها الحارس ​دافيد دي خيا​ ببراعة كبيرة وواصل نجم ​الانتر​ بيرسيتش اهدار الفرص امام مرمى اسبانيا حيث فشل في ترجمة انفرادية خطرة امام المرمى الى هدف محقق بعد تسديدة جانبت القائم، وبعدها نجح لاعبو اسبانيا في مسك زمام المبادرة حيث نجحوا في الاستحواذ على الكرة وانما بغياب اي خطورة حقيقية على مرمى الخصم في ظل اداء دفاعي محكم ومنظم من قبل لاعبي المدرب ​زلاتكو داليتش​ وغابت خطورة لاعبي الماتادور حيث وجدوا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الخصم وسنحت لاسبانيا محاولة وحيدة خطرة في هذا الشوط ولكن تسديدة ​ايسكو​ تصدى لها الحارس لوفر كالينيتش لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وفي الشوط الثاني واصل المنتخب الاسباني سيطرته على الكرة ولكن الخطورة الحقيقية آلت للاعبي كرواتيا وتمكن اندريه كراماريتش من خطف هدف التقدم لكرواتيا في الدقيقة 54 بعد تمريرة حاسمة من ايفان بيرسيتش وبعدها نجح داني سيبايوس من معادلة النتيجة في الدقيقة 56 بعد تمريرة حاسمة من ايسكو لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين، وبعدها لجأ المدربين الى اجراء التبديلات حيث ادخل المدرب ​لويس انريكي​ كل من ماركو اسينسيو والفارو موراتا من اجل تحسين المردود الهجومي للماتادور، واهدر ايفان راكيتيش فرصة ذهبية امام مرمى الخصم بعد تسديدة جانبت القائم وبدوره اخفق مهاجم اسبانيا اياغو اسباس من ترجمة كرة انفرادية له بعد تسديدة عشوائية علّت العارضة، وفي الدقيقة 69 تمكن المدافع الكرواتي تين يدافاي من خطف هدف التقدم لكرواتيا بعد تمريرة حاسمة من لوكا مودريتش وبعدها اهدر انتي ريبيك فرصة خطف هدف ثالث لكرواتيا بعد تصدي رائع من الحارس دي خيا، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن سيرجيو راموس من خطف هدف التعادل في الدقيقة 77 من ضربة جزاء وبعدها ضغط لاعبو الماتادور بقوة لخطف هدف ثالث ولكن محاولاتهم باءت بالفشل قبل ان يخطف مدافع ليفركوزن يدفاي هدف الفوز لكرواتيا في الدقيقة 93 بعد متابعة جميلة لتنتهي المباراة بفوز كرواتيا وبواقع 3-2.

 

 

وفي المجموعة الثانية عزز المنتخب البلجيكي من صدارته للمجموعة بفوز مستحق امام المنتخب الايسلندي وبواقع 2-0 ليوسّع الفارق مع المنتحب السويسري الى 3 نقاط وقدم ابناء المدرب روبيرتو ماريتينيز اداء رائع هجومياً ولكن التوفيق غاب عنهم الا ان تمكن ميتشي باتشواي من خطف هدف التقدم للشياطين الحمر في الدقيقة 65 بعد تمريرة حاسمة من توماس مونييه قبل ان يعزز باتشواي من تقدم منتخب بلاده بهدف ثانس في الدقيقة 81.

 

 

وفي المستوى الثاني وضمن فعاليات المجموعة الثالثة، أكد المنتخب البوسنة والهرسك تأهله الى المستوى الاول بالرغم من تعادله امام خسمه النمسا وبواقع 0-0 في مباراة قوية وهجومية من الجانبين حيث تحصّل لاعبو المنتخبين على فرص واضحة للتسجيل ولكن التوفيق بالاضافة الى تألق حارسي المرمى قادا اللقاء الى التعادل بين الجانبين.

وفي المستوى الثالث وضمن فعاليات المجموعة الثانية حقق المنتخب اليوناني فوزاً مهماً امام متصدر المجموعة المنتخب الفنلندي وبواقع 1-0 ليجرّه الى الخسارة الاولى في المجموعة وسجلت اليونان هدف الفوز بهدف عكسي من اللاعب الفنلندي غراندلاند، وبدوره عزز المنتخب المجري من موقعه في المركز الثالث بفوز مستحق امام استونيا وبواقع 2-0.

وفي المستوى الرابع وضمن فعاليات المجموعة الاولى عزز منتخب جورجيا من صدارته للمجموعة بالرغم من تعادله امام اندورا وبواقع 1-1 وكان المنتخب الجورجي قد حسم تأهله الى المستوى الثالث ، وبدوره حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 المباراة التي جمعت بين منتخبي كازاخستان ولاتفيا وهذا التعادل أضر بمنتخب لاتفيا حيث بقي ثالثاً في المجموعة فيما حافظ كازاخستان على المركز الثاني.

وفي المجموعة الثانية خطف منتخب بيلاروسيا صدارة المجموعة بعد ان حقق الفوز امام منافسه المباشر منتخب لوكسامبورغ وبواقع 2-0 ليخطف منه الصدارة وسجل دراغون هدفي الفوز لبيلاروسيا، وبدوره حقق منتخب مولدوفيا الفوز امام سان مارينو وبواقع 1-0.