اوضح اللاعب الارجنتيني في نادي برشلونة ​ليونيل ميسي​ انه شعر ببعض الخوف بعد الإصابة الأخيرة التي تعرض لها  بكسر في الذراع الأيمن في مباراة ​إشبيلية​ ببطولة ​الدوري الإسباني​ في بداية شهر تشرين الاول الماضي. 

وخلال  تسلمه جائزة أفضل لاعب في الدوري الإسباني تحدث البرغوت الارجنتيني عن العودة أمام ​بيتيس​ حيث قال:"بالمبدأ كانت جيدة وشعرت ببعض  الخوف في بداية المباراة لكن مع مرور الوقت، شعوري كان أفضل".وعن الاهتمام بمستشفى سرطان الأطفال اضاف:"حفل بداية وضع حجر الأساس كان رائعا، وانا سعيد للعمل الذي أقوم به لمساعدة هؤلاء الأطفال في سان خوان دي ديو".

وعن وجود نجله تياغو في المدرجات في الفترة الاخيرة ختم قائلا:"تياغو يفاجئني  بالاسئلة المتعلقة بلعبة كرة القدم، اعتقد أنه بدأ يتعايش مع الأجواء بصورة أفضل،وهذه هي المرة الأولى التي أتمكن من مشاركة شيء كهذا معه".