حقّق فريق ​يوفنتو​س فوزاً هاماً على مضيفه وخصمه التقليدي فريق ميلان بنتيجة هدفين دون ردّ ضمن ختام مباريات ​الجولة الثانية​ عشر من بطولة دوري الدرجة الأولى الإيطالية لكرة القدم.

يوفنتوس​ بكّر في افتتاح التسجيل وسجّل من اول فرصة حقيقية اتيحت له وكان ذلك في الدقيقة الثامنة من زمن المباراة عبر الكرواتي ​ماريو​ ماندزوكيتش، وبعد هدف يوفنتوس حاول ​الروسونيري​ الضغط لإدراك التعادل عبر محاولات خجولة على مرمى ​البيانكونيري​ لم تسمن او تغني من جوع حتى الدقيقة 41 حينما احستب حكم المباراة على المغربي ​مهدي بنعطية​ مدافع فريق يوفنتوس بعد ان لمس الكرة بيده داخل منطقة الجزاء من دون ان ينذره، ونفّذ المهاجم الأرجنتيني للميلان ​غونزالو هيغواين​ ركلة الجزاء لكنه فشل في ترجمتها الى هدف بعد ان تصدّى لها الحارس البولندي فوجنيه تشيزني، لينتهي الشوط الأول بتقدّم فريق السيدة العجوز بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني حاول ميلان تعديل النتيجة عبر هجمات خجولة لم ترتقي للمستوى المطلوب كما طغى الأداء السلبي والنسق البطيء على شوط المباراة الثاني، حتى تسجيل يوفنتوس الهدف الثاني في الدقيقة 81 عبر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وفي الدقيقة 83 استكمل هيغواين اخطائه السلبية في المباراة ليتعرّض في الدقيقة 83 لطرد بعد نيله البطاقة الصفراء الثانية ليكمل ميلان مباراته بعشرة لاعبين ولتنتهي المباراة بعدها بفوز مهمّ لليوفي جعله يتابع صدارته للكالتشيو بفارق ستّ نقاط عن ​فريق نابولي​ اقرب الملاحقين.