ضمن فعاليات الجولة الرابعة من منافسات ​الدوري الاوروبي​، وضمن فعاليات المجموعة 5 حسم نادي ​ارسنال​ الانكليزي تأهله الى الدور المقبل بالرغم من تعادله سلبياً امام ​سبورتينغ لشبونة البرتغالي​ وكانت المباراة تكتيكية اكثر منها هجومية ليحجز الغنرز بطاقة التأهل بأقل مجهود ممكن.

وكان الشوط الاول باهتاً وقليل الفرص من الجانبين وحاول لاعبو الغنرز السيطرة على مجريات اللقاء ولكن التكتل الدفاعي للاعبي سبورتنيغ لشبونة صعّب من مهمة ابناء المدرب اوناي ايمري، وبعدها انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب حيث ساد الحذر والترقب مجريات اللقاء وحاول لاعبو سبورتينغ الاعتماد على الهجمات المرتدة ولكن فعاليتهم الهجومية غابت حيث نجح دفاع الغنرز في ايقاف خطورة الفريق البرتغالي، وبدوره ورغم سيطرة اصحاب الارض الا ان لاعبو ارسنال فشلوا في تهديد مرمى الخصم وتعرض لاعب ارسنال داني ويلباك للاصابة ليدخل مكانه بيار اوباماينغ لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الفريقين.

 

 

وبدأ الشوط الثاني بضغط كبير من قبل لاعبي الغنرز وكان اوباماينغ قريب من منح الغنرز هدف التقدم ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وواصل المهاجم الغابوني اوباماينغ خطورته وكانت له تسديدة اخرى مرت بمحاذاة القائم، وواصل لاعبو الغنرز ضغطهم على مرمى الفريق البرتغالي وسط تكتل لاعبي سبورتينغ في مناطقهم الدفاعية ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي الغنرز حيث ضغطوا بقوة ولكن التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي سبورتينغ صعّب من مهمة الفريق الانكليزي وبدوره فشل لاعبو سبورتينغ في تهديد مرمى الحارس بيتر تشيك حيث غابت خطورة الفريق البرتغالي بشكل كبير، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة  واصل لاعبو الغنرز ضغطهم ولكن محاولاتهم باءت بالفشل من جراء التنظيم الدفاعي المميز للاعبي سبورتينغ لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الجانبين.

 

 

 

 

وفي باقي المباريات، وفي المجموعة الاولى خطف ​نادي باير ليفركوزن الالماني​ صدارة المجموعة بعد ان حقق فوزاً مباشراً على خصمه زوريخ السويسري وبواقع 1-0 وكانت المباراة من جانب واحد وتمكن يدفاي من منح ليفركوزن هدف الفوز في الدقيقة 60 بعد تمريرة حاسمة من جوليان براندت.

 

 

وفي المجموعة الثانية عزز ​نادي سالزبورغ​ النمساوي من صدارته بفوز مستحق امام ​روزنبرغ​ النرويجي وبواقع 5-2 ليحسم سالزبورغ تأهله الى الدور المقبل وسجل مينامينو ثلاثية للفريق النمساوي، وبدورع اشتعلت المنافسة على وصافة المجموعة حيث نجح ​نادي سلتيك الاسكتلندي​ من تحقيق الفوز امام ​لايبزغ​ الالماني وبواقع 2-1  ليتساوى الفريقين بعدد النقاط وتشتعل المنافسة فيما بينهما في الجولتي الاخيرتين.

وفي المجموعة الثالثة حافظ ​نادي زينيت سان بطرسبرغ الروسي​ على صدارته للمجموعة بالرفم من تعادله امام ​بوردو الفرنسي​ وبواقع 1-1 وسيكون الصراع قوياً في الجولتين الاخيرتين لتحديد هوية المتأهل وسجل كامانو هدف التقدم لبوردو في الدقيقة 35 قبل ان يعادل زابالوتني النتيجة للفريق الروسي في الدقيقة 72، بينما حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين ​سلافيا براغ​ وكوبنهاغن.

 

 

وفي المجموعة السادسة حافظ نادي ريال بيتيس على صدارته للمجموعة بعد ان انقاد الى التعادل امام ​الميلان​ وبواقع 1-1 وسجل الارجنتيني لو سيلسو هدف التقدم للفريق الاسباني في الدقيقة 12 بعد تمريرة حاسمة من جونيور وانتظر الروسونيري الدقيقة 62 حتى عادل الاسباني سوسو النتيجة وبهذا التعادل تراجع الميلان الى المركز الثالث ليشتد صراع التأهل من هذه المجموعة في الجولتين الاخيرتين، وبدوره خطف ​نادي اولمبياكوس اليوناني​ الوصافة بعد ان حقق فوزاً كبيراً امام دوديلانج وبواقع 5-1.