انتهت الجولة الرابعة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حيث شهدت هذه الجولة كما العادة 16 مباراة. دعونا نتعرف على أبرز الأحداث التي حصلت في هذه الجولة.

1. سقوط مستمر ل​موناكو​ و​توتنهام​ تجاوز ​إيندهوفن​ بصعوبة

بعدما تم وصفه على أساس أنه منقذ الفريق، ما زال النجم السابق ومدرب موناكو الحالي تيري هنري يعاني في إيجاد الحلول لإخراج موناكو من أزمته فمع احتلال مراكز في أسفل الترتيب محليا، تستمر معاناة موناكو أوروبيا حيث تلقى خسارة قاسية أمام ​كلوب بروج​ 4-0 على أرض ملعبه ليبقى الفريق في المركز الأخير بنقطة يتيمة وتصبح مهمته في خطف المركز الثالث والتأهل إلى اليوروبا ليغ صعبة للغاية.

أما الفريق الإنكليزي توتنهام هوتسبيرز فبعد تعادل ​الإنتر​ 1-1 أمام ​برشلونة​ وفوزه الصعب على إيندهوفن 2-1، بقيت آماله في التأهل للدور الثاني موجودة لكنها متوقفة بشكل أساس على تحقيق نتائج إيجابية أمام برشلونة والإنتر وحصد 4 نقاط على الأقل إن لم نقل 6 وهو أمر بالطبع لن يكون سهلا على رجال المدرب بوتشيتينو.

2. سقوط مفاجئ لليفربول أعاد خلط أوراق المجموعة الثالثة

كانت زيارة ليفربول وصيف النسخة الماضية لصربيا صعبة حيث عاد الريدز بخسارة 2-0 أمام كريفينا ما عقد من وقفه في المجموعة الثالثة والتي انتهت المباراة الثانية فيها بتعادل بين ​نابولي​ و​باريس سان جيرمان​.

ليفربول لم يظهر بشكل جيد وبدا من غير أنياب هجومية في الأراضي الصربية مع غياب الترابط بين الخطوط الثلاثة وهو ما أثر على الأداء الدفاعي للفريق ومنح الخصم مساحات استغلها بشكل جيد.

وسيكون ليفربول مطالبا في الجولتين المقبلتين بتحقيق نتائج إيجابية أمام باريس سان جيرمان ونابولي مع تجنب الخسارة في كلتا المواجهتين من أجل الصعود للدور الثاني وأي خسارة في تلك المبارتين ستعقد من موقفه في المجموعة النارية والتي سنشهد فيها دون أي شك توديع فريق كبير من الدور الأول.

3. شالكه اقترب من التأهل و​بايرن​ استعاد صدارة المجموعة الخامسة

رغم البداية المتعثرة محليا في البوندسليغا لكن شالكه أظهر وجها آخر أوروبيا حيث هزم غلطة سراي وصل فيها للنقطة رقم 8 ليقترب وبشكل كبير من التأهل إلى الدور الثاني حيث ابتعد في المركز الثاني عن أقرب منافسيه بأربع نقاط وذلك قبل جولتين من النهاية حيث يحتاج شالكه لنقطتين فقط من أجل ضمان التأهل للدور الثاني بشكل رسمي.

أما مواطنه بايرن ميونيخ، فهو أيضا حقق نتيجة إيجابية في المجموعة الخامسة بعدما أسقط في الأليانز أرينا أيك أثينا اليوناني 2-0 ليستعيد الصدارة مستفيدا من تعادل أجاكس أمستردام وبنفيكا في اللقاء الثاني ضمن مجريات المجموعة حيث ابتعد بايرن في الصدارة بنقطتين فقط قبل اللقاء الهام مع بنفيكا في الجولة المقبلة والذي سيحدد الكثير من الأمور في تلك المجموعة.

4. قطار السيتي الهجومي مستمر و​الريال​ استعاد عافيته أوروبيا

ما زال قطار السيتي الهجومي مستمرا حيث أظهر الفريق قوة هجومية كبيرة وهذا ما عكسه الفوز الكبير للفريق على ​شاختار​ دونتسيك 6-0 في مباراة أظهر فيها السيتي مهاراته الهجومية حيث كان شاختار ضيف شرف في هذهالمواجهة.

السيتي لحد الآن أفضل فريق هجومي في البطولة مسجلا 12 هدفا في 4 مباريات ليضمن وبشكل كبير وصوله للدور الثاني كمتصدر للمجموعة. وشهدت هذه الجولة فوزا كبيرا للريال على ​فيكتوريا​ بيلزن 5-0 وهو ما يشكل دفعة معنوية للمدرب سانتياغو سولاري في مباراته الأولى أوروبيا مع الفريق بعدما حل مكان المدرب لوبيتيغي المقال. وكان هذا الفوز بمثابة الضمانة للريال من أجل التأهل حيث سيخوض الجولة المقبلة مباراة حسم الصدارة أمام روما والذي يتساوى معه بعشر نقاط.

5. غزارة تهديفية جيدة في الجولة الرابعة والأمور ما زالت ضبابية في معظم المجموعات

شهدت مباريات دوري الأبطال في هذه الجولة غزارة تهديفية حيث تم تسجيل 51 هدفا في 16 مباراة أي بمعدل 3.18 هدف في المباراة الواحدة وهو ما يفسر حب المشاهدين لهذه البطولة الأوروبية الممتعة والأهم بأنه لم تنتهي أي مباراة بتعادل سلبي وهذا كان أمرا لافتا للغاية. ومع بقاء جولتين فقط على انتهاء دور المجموعات، ما زالت الأمور ضبابية حيث ما زال هناك الكثير من الكلام حول الفرق المتاهلة إلى الدور الثاني وتوقع خروج بعض الفرق الكبيرة وهذا لن يتم حسمه قبل انتهاء الجولة الأخيرة من دور المجموعات بجانب المنافسة أيضا المحتدمة على احتلال المركز الثالث والذي يؤهل أصحابه للمشاركة في دور ال32 من اليوروبا ليغ.

​​​​​​​