أعرب اللاعب اللبناني أحمد ​مغربي​ عن سعادته الكبيرة في ​عُمان​، حيث يخوض حاليا تجربة إحترافية مع فريق صحار، بعد إنتقاله إلى صفوفه خلال فترة سوق الإنتقالات الصيفية الماضية، قادما من ​نادي طرابلس​ اللبناني.

مغربي وفي مقابلة مع صحيفة السبورت الإلكترونية عبر الزميل محمد بزي، أكّد أن واقع كرة القدم في عُمان، من ناحية المنشآت الرياضية والملاعب مختلف تماما عن لبنان، وهذا ما لاحظه منذ أيامه الأولى مع فريق صحار.

وقال مغربي :" ملاعب كرة القدم في عُمان مختلفة عن ملاعبنا، العشب طبيعي في جميع الملاعب وغير إصطناعي، ناهيك عن عن مستوى الدوري الذي يتميز بالمنافسة والقوة وجمالية اللعب، وعلى الصعيد الشخصي، أشعر بالراحة هنا، لم أشعر بأني غريب من اللحظة الأولى، علاقتي مع زملائي قوية وكذلك مع الجهاز الفني".

وتابع مغربي:" شاركت حتّى الآن في خمس مباريات، وحققنا أربعة إنتصارات منها، وإستطعنا التأهل إلى ربع نهائي بطولة ​كأس السلطان قابوس​، والنادي هدفه هذا الموسم الحصول على لقب الكأس، أما في الدوري، تبدو الأمور صعبة نسبيا لنيل اللقب، لكنّا سنحاول جاهدين تحقيق ذلك".

مغربي أكد لو أن اللاعب اللبناني مُتاح له ما هو موجود في عُمان من ملاعب وبنى تحتية وتجهيزات وتسهيلات مادية وتحفيزات معنوية، لإستطاع الوصول إلى أعلى مستوى ممكن، ومن شأنه أن يساعد على تطوير الدوري اللبناني والمنتخب الوطني.

قائد طرابلس السابق أشاد بمستوى اللاعب العُماني، وأكد وجود الكثير من المواهب في السلطنة، لكن ما يعيب البعض هو المزاجية أغلب الأحيان على حد تعبيره، وأشار إلى ميزة هامة، وهي إتباع النظام الإحترافي على مستوى الفئات العمرية، وليس على الكبار فحسب.

وعن نادي طرابلس قال مغربي:" طرابلس يعيش فترة صعبة على الصعيد المادي، ورغم ذلك، اللاعبون والإداريون يعملون باللحم الحي وهذا يُحسب لهم، صحيح أن البداية لم تكن إيجابية حيث يحتل الفريق مرتبة متأخرة، لكن الدوري مازال في بدايته، والفريق بإذن الله قادر على تخطي هذه المحنة، وتفادي شبح الهبوط نهاية الموسم".

وبالنسبة للصراع على اللقب قال مغربي :" من الواضح أن الصراع منحصر بين ثلاثة فرق، ​النجمة​ و​العهد​ و​الأنصار​، وأشعر بالأسف على فريق الصفاء الذي يحتل مركزا متأخرا على غير العادة، ولا بدّ من الإشادة بفريقي ​الإخاء أهلي عاليه​ و​شباب الساحل​، اللذان حققا إنتقالة جيّدة".

وختم مغربي:" أود أن أتوجه بالشكر والتقدير لنادي صحار إدارة ولاعبين وجهاز فني، وسأبذل قصارى جهدي لخدمة الفريق سعيا إلى تحقيق لقب ما في أول تجربة إحترافية لي في الخارج، والشكر موصول لجماهير فريق صحار، الذي يملك أكبر قاعدة جماهيرية في عُمان".