انتهت المرحلة الثالثة من ​بطولة لبنان لكرة السلة​ لموسم 2018/2019 حيث فاز ​الرياضي​ على ​الشانفيل​ في مباراة القمة، ​الهومنتمن​ على أطلس،بيروت على ​الحكمة​ و​بيبلوس​ على هوبس بينما خلد فريق المتحد إلى الراحة.

صحيفة السبورت الإلكترونية ستحاول الإضاءة في كل مرحلة على أبرز لاعبين اثنين لبنانيين و أبرز لاعبين اثنين أجانب برزوا مع أنديتهم وساهموا في فوز فريقهم وذلك اعتمادا على الأرقام التي حققوها في المباراة، أداءهم الدفاعي والهجومي وعدد الدقائق التي خاضوها إضافة لأفضل مدرب في كل جولة حيث سيكون بمثابة مدرب " الجولة ".

لبنانيا:

علي حيدر ( لاعب بيروت ):

لاعب إرتكاز بيروت ظهر بشكل جيد في مواجهة الحكمة حيث سجل 15 نقطة كما التقط 9 متابعات دفاعية ومرر كرة حاسمة وهذا ما جعله نقطة قوة للفريق تحت السلة دفاعيا وهجوميا مع تفاهم جيد للغاية مع لاعب ارتكاز الفريق كاي هانت.

جان عبد النور ( لاعب الرياضي ):

رغم عدم تسجيله إلا لأربع نقاط والتقاطه لثلاث متابعات وتمريره لكرة حاسمة وحيدة، لكن عبد النور كان بيضة القبان كما العادة في فريق الرياضي مع دور دفاعي مهم للغاية حيث أوقف فادي الخطيب بشكل شبه كلي وأكد بأنه اللاعب رقم 1 دفاعيا في لبنان.

أجنبيا:

آرون نيلسون ( لاعب بيبلوس ):

قدم أداءا رفيع المستوى في المباراة التي قاد بها فريقه للفوز على هوبس حيث لعب لمدة 32 دقيقة مسجلا 33 نقطة بجانب التقاط 13 متابعة وتمرير 3 كرات حاسمة عكست مساهمته مع الفريق دفاعيا وهجوميا.

والتر هودج ( لاعب الهومنتمن ):

صانع ألعاب الفريق البرتقالي لعب دوره كما يجب في مواجهة أطلس حيث قاد فريقه لفوز صعب. هودج ظهر دائما في الوقت المناسب مسجلا 21 نقطة كما التقط 5 متابعات ومرر 5 كرات حاسمة لزملاءه في الفريق.

مدرب الأسبوع:

أحمد فران​ ( مدرب الرياضي ):

حسم مباراة القمة أمام الشانفيل لمصلحته حيث بقي من دون أي خسارة في صدارة ترتيب الدوري بعد ستة مراحل. فران قرأ المباراة كما يجب وعطل مفاتيح الشانفيل الهجومية عبر خطة دفاعية جيدة للغاية حيث أوقف الشانفيل القوي للغاية هجوميا وأجبره فقط على تسجيل 69 نقطة فقط وهو معدل قليل كانت لخطط فران الدفاعية الفضل الأكبر فيها.