من مدينة الابجدية لقن حروف علمته المهارة الكروية. من مدينة الابجدية تعلم تكتيك كروي صوري ارعب به المهاجمين. 

وحتى عندما حمى عرين فريقه امام النجمة في نصف نهائي كأس ​لبنان​ في الموسم السابق احدث ضجة كبيرة ضمن حدود المستطيل الاخضر هو ​خضر حلاق​ لاعب التضامن صور الذي برز امام الحاضرين بأدائه الذي تطور هذا الموسم. تطرقت صحيفة "السبورت" الالكترونية للحديث اكثر مع حلاق عن مسيرته الكروية و التحضيرات الصورية 

مسيرته

بدأ ممارسة كرة القدم منذ الصغر  فوقع على كشوفات ​نادي التضامن صور​ سنة 2008 ولعب حينها لفرق ​الفئات العمرية​ وقد لعب لمنتخب لبنان تحت 23 سنة في 2014 و إلتحق بالفريق الأول لنادي التضامن صور  عام 2012. 

وعن بداية هذا الموسم مع التضامن قال حلاق :"الفريق يسير على السكة الصحيحة،البداية كانت متأخرة في التحضيرات بسبب غياب المدرب ولكن مع إنطلاق الدوري بدأنا بالتحضيرات المكثفة واصبحت جيدة جدا، فأنا اتوقع للتضامن صور موسما جيدا". واضاف:" نحن نقدم أداء عالي المستوى و نلعب بطريقة جيدة ولكن الحظ لا يحالفنا لهذه اللحظة  ففي مباراتنا امام ​طرابلس​ اضعنا ضربة جزاء وامام ​السلام زغرتا​ اضعنا واحدة و الفرص اضيعت بالجملة ولكن انا على امل ان يتحسن الوضع مع قليل من التركيز واستغلال بعض الفرص التي تصب لصحالنا".

وعن توقعاته للمركز الذي سيحصده التضامن في نهاية الدوري اجاب:"اتوقع ن التضامن سيحصد مكانا مهماً في الترتيب بين اول ست فرق اي سيكون ضمن فرقالنخبة ".

وعند سؤالنا عن المدرب الافضل بنظره اوضح قائلا:"لا شك بأن الكابتن ​محمد زهير​ من أفضل المدربين في الدوري لخبرته و حنكته و لكن أرى بأن المدرب الأردني لنادي ​الأنصار​ (أبو زمع ) أفضل مدرب في الوقت الحالي حيث يقدم كرة قدم جميلة من حيث النتائج و الآداء". 

 وعن قدوته في كرة القدم تابع قائلا :"في لبنان الأسطورة القائد رضا عنتر،اما عالميا أقتدي بالمدافعيين الإيطاليين ​باولو مالديني​ و أليسندرو نيستا"

وعن المنتخب الذي يشجعه ويدعمه عالميا والفرق الاوروبية التي يستمتع حين يشاهدها قال حلاق :"انا من مشجعي منتخب السامبا، واوروبيا استمتع عند مشاهدة الفريق الملكي  وأرسنال،ولكن اعشق اي سي ​ميلان​ "

وقبل نهاية الحديث احب ان يوجه كلمة لجماهير التضامن جاء فيها:" أنتم نكهة كرة القدم،استمروا في مواكبة الفريق وتشجيعكم الحضاري فتقبلوا الخسارة مثلما تتقبلون الفوز، لأن الخسارة جزء من لعبة كرة القدم ( أفضل فرق العالم و أهم المنتخبات تخسر )،كونوا مع فريقكم في الخسارة قبل الربح وساهموا في إنجاح هذه اللعبة لأنكم جزء لا يتجزأ منها،انتم فخرنا وثقتنا نفتخر و نعتز بكم فنحن نقاتل من أجلكم ولكم".

وختم حديثه  متمنياً التوفيق لنادي التضامن صور في بطولة الدوري والكأس" على امل ان يقدم الفريق أجمل صورة لرفع اسم التضامن و اسم مدينة صور عاليا.