نشرت صحيفة ​الماركا​ الاسبانية قراءة فنية لخطوات مدرب فريق ​ريال مدريد​ الجديد، ​سانتياغو سولاري​، مؤكدة أن تبديلاته كانت جريئة، خاصة تبديل ​كاسيميرو​ بإيسكو الهجومي، فقد كان البرازيلي سيئاً واحتاج ريال مدريد إلى السيطرة على المُباراة.

واضافت الماركا أن ​لوبيتيغي​ فضّل إشراك لاعبين غبر ​ألفارو أودريوزولا​ في مركز الظهير الأيمن بدلاً من الإعتماد عليه عندما غاب ​كارفاخال​ للإصابة، كما ان بديل ​مارسيلو​ ، اللاعب ريغليون قدم أداءً رائعاً، فبالرغم من إصابة مارسيلو في فترة لوبيتيغي ، المدرب الإسباني لم يُقم بإشراك ريغليون سوى أمام ​سيسكا موسكو​ وكان دائماً يبحث عن بدائل أخرى.

وكشفت الماركا أن المدرب سولاري قام بإشراك ​فينيسيوس​ أساسياً ضد مليلية وهو المُدرب الذي قام بإشراكه في الكاستيا ويعلم إمكانياته جيداً، وبما انه شجاع فقد يكون البرازيلي المتعطش فينيسيوس بدلاً لغاريث بايل، بعد أن أثبت أنه يستحق فرصة خاصة بعد مطالبة جمهور ​البيرنابيو​ به.