ضمن فعاليات الجولة 10 من منافسات الدوري الالماني "​البوندسليغا​"، انقاد بايرن ميونيخ الى تعادل مرير امام ​فرايبورغ​ وبواقع 1-1 في مباراة باهتة جداً من الفريق البافاري حيث فشل ابناء المدرب ​نيكو كوفاتش​ من فرض ايقاعهم الهجومي ليخسروا نقاط ثمينة على ارضية ملعب الاليانز ارينا ويبتعدوا اكثر عن المتصدر ​بوروسيا دورتموند​.

وكان الشوط الاول باهتاً من قبل لاعبي البافاري حيث فشل ابناء المدرب نيكو كوفاتش في الدخول في اجوائه وسط دفاع متكتل للاعبي فرايبورغ في مناطقهم الدفاعية ولم يجد اصحاب الارض أي حلول هجومية حيث افتقد لاعبو البايرن للسرعة في التمرير مما سهل من العملية الدفاعية للاعبي فرايبورغ، ورغم سيطرة واستحواذ ابناء المدرب كوفاتش على الكرة الا ان خطورتهم غابت بشكل كامل الا في مناسبتين وحيدتين الاولى من انفرادية للمهاجم روبرت ليفاندوفسكي ولكن الاخيرة ارتبك امام المرمى ليتصدى له الحارس الكساندر شفولوف وبعدها واصل حارس فرايبورغ تألقه بتصديه لمقصية الهولندي اريين روبين، ولم يجد ابناء المدرب كريستيان سترايتش المساحات اللازمة للقيام بهجمات مرتدة في ظل التفوق البافاري في وسط الملعب وبدوره لم يجد لاعبو البايرن الحلول الهجومية لضرب خصمه لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو البافاري على نفس النهج وبدون اي فعالية تذكر وبدوره برز لاعبو فرايبورغ بهجمات مرتدة سريعة ليبدأوا في تهديد مرمى العملاق مانويل نيوير وسجل لاعب فرايبورغ تيم كليندنست هدف برأسية جميلة ولكن حكم اللقاء الغاه بداعي التسلل، وبعدها طالب لاعبو البايرن بضربة جزاء ولكن حكم اللقاء بعد مراجعته تقنية الفيديو طالب بإستمرار اللعب وواصل ابناء المدرب كوفاتش سيطرتهم ولكن بغياب اي خطورة تذكر وبعدها ادخل المدرب نيكو كوفاتش فرانك ريبيري مكان اريين روبين واستمر اصحاب الارض عقمهم الهجومي بطريقة غريبة حيث افتقد لاعبو البافاري الروح وبعدها ادخل المدرب كوفاتش ​توماس مولر​ مكان جايمس روديغيز، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو فرايبورغ دفاعهم المستميت وفي الدقيقة 80 تمكن ​سيرج غنابري​ من خطف هدف الفوز للبافاري بعد مجهود فردي رائع من قبل الدولي الالماني وبعدها ضغط لاعبو فرايبورغ بقوة وبدأت اخطاء الدفاع البافاري بالظهور وتمكن لوكاس هولر من خطف هدف التعادل لفرايبورغ في الدقيقة 89 بعد تمريرة حاسمة من غونتر لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

وفي باقي المباريات، عزز نادي بوروسيا دورتموند من صدارته بفوز ثمين خارج قواعده امام ​فولفسبورغ​ وبواقع 1-0 وكانت المباراة قوية من الجانبين وتمكن ماركو رويس من خطف هدف الفوز لاسود الفيستفالين في الدقيقة 27 بعد تمريرة حاسمة من الدنماركي ديلايني وبعدها رمى لاعبو الفولفي كل ثقلهم الهجومي الى الامام في محاولة منهم لخطف هدف التعادل وتحصّل ابناء المدرب برونو لاباديا على بعض الفرص الخطرة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل ليقتنص دورتموند فوز مهم، وبدوره حقق ​نادي هوفنهايم​ فوزاً كبيراً امام ​باير ليفركوزن​ وبواقع 4-1 ومنح نيلسون التقدم لهوفنهايم في الدقيقة 19 قبل ان يعادل كريم بالعربي النتيجة لليفركوزن في الدقيقة 30 وواصل ابناء المدرب جوليان نايغلزمان ضغطهم وسجل جويلنتون الهدف الثاني لهوفنهايم في الدقيقة 34 قبل ان يضيف غريفو الهدف الثالث في الدقيقة 49 من ضربة واختتم جويلنتون النتيجة لفريقه بهدف رابع في الدقيقة 73ن فيما حقق نادي ​شالكه​ فوزاً مهماً امام ​هانوفر 96​ وبواقع 3-1 وسجل اهداف الفريق الفائز كل من نبيل بن طالب وبريل امبولو ومارك اوث ليحسنوا من وضعية الفريق اكثر في جدول الترتيب، وحسم التعادل الايجابي وبواقع 2-2 المباراة التي جمعت بين ​اوغسبورغ​ ونورنبرغ.