نجح نادي ​ريال مدريد​ في تحقيق الفوز على نادي ​فيكتوريا بلزن​ ضمن اطار منافسات الجولة الثالثة لدوري ابطال اوروبا بنتيجة 2-1 وشهدت المباراة بعض الاخطاء التحكيمية التي كادت ان تسبب للفريق الفائز بعض المشاكل لو نجح فريق الضيف من ادراك التعادل وذلك حين حرم لاعب النادي الملكي من ركلة جزاء لا غبار عليها.

بالعودة الى مجريات اللقاء في الدقيقة 31 خطأ من ​ايسكو​ لاعب ريال مدريد على لاعب فيكتوريا بلزن والحكم يعطي اتاحة فرصة لكن المهاجم لم يستفيد من الحالة فيطلق الحكم صافرته  لوقف اللعب ويشهر البطاقة الصفراء بوجه ايسكو وقراره ممتاز باحتساب اتاحة فرصة ومن ثم العودة الى الخطأ.

في الدقيقة 33 الغى الحكم هدفا لصالح ريال مدريد بداعي التسلل وقراره صحيحا لان بايل لاعب ريال مدريد كان الاقرب الى خط المرمى من آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة واستفاد من موقعه بتسجيل الهدف وتمركز الحكم المساعد على نفس خط آخر ثاني مدافع وجمعه بين لحظة انطلاق الكرة وموقع المهاجم مكّنه من اتخاذ القرار الصحيح.

في الدقيقة 40 ركلة جزاء لا غبار عليها لصالح ريال مدريد بعدما قام ليمبرسكي مدافع فيكتوريا بلزن باعاقة ​لوكاس​ لاعب ريال مدريد داخل المربع عمدا وبدون كرة لكن الحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء وكان يجب عليه احتساب ركلة جزاء واشهار البطاقة الصفراء على الاقل بوجه ليمبرسكي كما كان يجب على الحكم المساعد التدخل واخذ القرار الصحيح اذا لم يكن لحكم الساحة الرؤية الواضحة.

في الدقيقة 88 احتسب الحكم خطأ لصالح ريال مدريد بعدما قام ايكيا لاعب فيكتوريا بلزن باعاقة ​مارسيلو​ لاعب ريال مدريد وقراره صحيحا لكن الحالة كانت تستوجب اشهار البطاقة الصفراء بوجه لاعب فيكتوريا بلزن.