ضمن فعاليات المجموعة الثالثة من المستوى الاول من منافسات ​دوري الامم الاوروبية​، حقق منتخب ​البرتغال​ فوزاً مهماً وثميناً امام نظيره البولندي وبواقع 3-2 ليحقق فوزه الثاني في المجموعة ليتربع على الصدارة وبفارق مريح عن اقرب منافسيه واستحق المنتخب البرتغالي تحقيق الفوز بعد اداء رائع هجومياً ودفاعياً ولم يظهر لاعبو بولندا في الاداء المتوقع منهم لينقادوا الى الخسارة.

وكان الشوط الاول مثيراً وقوياً من الجانبين واحتدم الصراع بين لاعبي المنتخبين في وسط الملعب وبدأت البرتغال في تهديد مرمى الحارس لوكاس فابيانسكي حيث اهدر اندريه سيلفا فرصة خطرة امام المرمى بعد تسديدة علّت العارضة وتمريرة رائعة من ماريو روي، وبدوره غابت خطورة ​المنتخب البولندي​ لتظهر في الدقيقة 18 بهدف التقدم عبر المهاجم كريزتوف بياتيك برأسية جميلة على اثر ركلة ركنية من رافال كورزاوا، وبعدها ضغط لاعبو البرتغال بكل قوتهم الهجومية لادراك التعادل ولاحت لهم العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم واتت الدقيقة 32 حيث سجل المهاجم اندريه سيلفا هدف التعادل بعد تمريرة حاسمة من بيتزي وبعدها فشل بيتزي من منح المنتخب البرتغالي هدف التقدم بعد تسديدة قوية انقذها فابيانسكي ببراعة كبيرة وواصل ابناء المدرب سانتوس خطورتهم وسط قلة حيلة لاعبي بولندا والذين تمركزوا في مناطقهم الدفاعية وسط ضغط هائل من لاعبي البرتغال وفي الدقيقة 43 سجل مدافع بولندا كميل غليك هدف عكسي في مرمى منتخب بلاده ليمنح البرتغال التقدم مع نهاية هذا الشوط وبواقع 2-1.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة سريعة ونجح المنتخب البرتغالي من خطف هدف ثالث في الدقيقة 52 عبر بيرناردو سيلفا بعد تمريرة حاسمة من ويليام كارفاليو، وهذا الهدف ادخل لاعبي بولندا في سبات عميق حيث فشل ابناء المدرب بريزيك من القيام بردة فعل سريعة حيث واصل لاعبو البرتغال سيطرتهم الكبيرة الامر الذي دفع بمدرب بولندا الى اجراء تبديلاته الثلاث من اجل تحسين مردود لاعبيه اكثر، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء من الجانبين حيث غابت خطورتهما لينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة نجح المنتخب البولندي من تقليص الفارق في الدقيقة 77 عبر بلاكوشوفسكي لتشتعل المباراة في دقائقها الاخيرة وكثّف لاعبو بولندا ضغطهم لخطف هدف التعادل ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوز البرتغال وبواقع 3-2.

وفي المستوى الثالث وضمن المجموعة الاولى انقاد منتخب اسكتلندا الى الخسارة امام العدو الصهيوني وبواقع 2-1 ورغم الخسارة حافظت استكلندا على صدارتها للمجموعة.

وضمن المجموعة الرابعة قفز ​المنتخب الصربي​ الى صدارة المجموعة بعد ان حقق فوزاً صعباً امام نظيره المونتينغري وبواقع 2-0 وكان المنتخب الصربي الطرف الافضل ونجح ابناء المدرب كريستايتش من خطف الفوز بهدفين من المهاجم ميتروفيتش الاول في الدقيقة 18 من ضربة جزاء والثاني في الدقيقة 82، وقفز ​المنتخب الروماني​ الى المركز الثاني في المجموعة بعد ان خطف فوز مثير امام ​ليتوانيا​ وبواقع 2-1 وسجل شيبسيو هدف التقدم لرومانيا في الدقيقة 13 قبل ان يعادل زولبا النتيحة لمنتخب ليتوانيا في الدقيقة 90 ولكن ماكسيم نجح في منح رومانيا هدف الفوز في الدقيقة 94.

وفي المستوى الرابع وضمن المجموعة الثالثة حقق منتخب ​كوسوفو​ فوزاً مهماً امام ​مالطة​ وبواقع 3-1 وسجل اهداف المنتخب الفائز كل من كولولي في الدقيقتين 30 و81 وموريغي في الدقيقة 68 ليمنحا كوسوفو صدارة المجموعة وواصل منتخب مالطة تواجده في المركز الاخير في المجموعة، فيما قفز منتخب اذربيجان الى المركز الثاني في المجموعة بعد ان حقق فوزاً مهماً امام ​جزر الفارو​ وبواقع 3-0 وسجل اهداف الفوز كل من اوليفيرا في الدقيقتين 28 و85 ونازاروف في الدقيقة 67.