وكأن المشاكل التي يعاني منها نادي ​مانشستر يونايتد​ هذا الموسم لا تكفي حتى اتته مشاكل من بداية الموسم المقبل حيث يستعد 11 لاعبا من النادي الذين لم يجددوا عقدهم حتى الان لمغادرة قلعة الاولد ترافورد .

وكان عدم الاستقرار الذي يمر فيه ​الشياطين الحمر​ هي السبب في ذلك خصوصا في ازدياد مشاكل المدرب البرتغالي جوزيه ​مورينيو​ الكثيرة ان كان مع اللاعبين او حتى الادارة .

الكاتب ايدين ماغي تحدث عن هؤلاء اللاعبين الذين بمقدورهم ترك اليونايتد نهاية الموسم الحالي وبالمجان اذا لم يفتحوا محادثات تجديد عقودهم وذلك في مقال خاص فيه لموقع ​سكاي سبورتس​ فيما يلي ترجمته :

 

من اللاعبين القادرين على الرحيل عن قلعة الاولد ترافورد هناك قائد الفريق انتونيو ​فالنسيا​ والفرنسي ​انتوني مارسيال​ والاسباني الدولي حارس المرمى دافيد دي خيا اضافة الى 8 لاعبين اخرين ينوون الرحيل . هؤلاء اللاعبون لم يتعاقد معهم البرتغالي جوزيه مورينيو الذي بوضع خطر وبالتاكيد اذا بقي لن يسمح لهم بالرحيل اذا اراد بناء اليونايتد من جديد . في عقده هنكا مكانية تجديد سنة لصاحب ال 27 عام لذا الينونايتد سيحاول اقناعه بالبقاء وتخفيف الاعباء على القائمة والمدير الفني . 

من ناحيته انتوني مارسيال فان مستقبله مبهم مع اليونايتد . فبالرغم من فتح باب المفاوضات لتجديد عقده بعد اهتمام عدة اندية به الا انه لم يقم بذلك بعد خصوصا بعد المشاكل الاخيرة له مع مورينيو المدير الفني .

اما قائد الفريق فالنسيا الذي يمضي سنته العاشرة مع النادي ففي عقده ايضا بند تجديد  لمدة سنة اذا ما اراد الشياطين الحمر ذلك  .

الاسباني ​اندير هيريرا​ كان قد اعلن انه يريد الاستمرار مع النادي الانكليزي الا انه حتى الان لم يجدد عقده وارتبط اسمه بالعودة الى ​بلباو​ الاسباني فريقه السابق . مواطنه خوان ماتا تماما مثله فهو في عامه الاختياري لذا من المتوقع رحيله نهاية الموسم الحالي .

 

من ناحية اخرى هناك المدافعان الانكليزيان فيل جونز وكريس سمولينف ففي حال تعاقد اليونايتد مع مدافعين جدد فباب الرحيل سيفتح امامهما ولن يجدد لهما النادي . اما لوك شاو فاخيرا يلعب بشكل منتظم في النادي بعد الاصابات الكثيرة التي المت به والنادي مهتم بتجديد عقده في حين ان اشلي يونغ الذي يقضي عامه السابع في الفريق فهو يلعب بعقد يتجدد حسب انجازاته.

 

وفي نهاية المطاف هناك بيريرا ودارميان اللذان لم يحسما مسالة بقائهما او الرحيل عن القلعة الحمراء اذ لم يقنعا مدربهما ولديهما عروص من الخارج.

ترجمة صحيفة"السبورت الالكترونية"