كشفت دراسة علمية حديثة نشرتها مجلة Neuropsychologia عن الدور الذي قد تلعبه ادمغتنا لتمنعنا من خوض ​التمارين الرياضية​.

وأوصت الدراسة بضرورة ممارسة النشاط الرياضي المعتدل لـ 150 دقيقة أسبوعياً، أو المكثف لحوالي 75 دقيقة أسبوعيا.

وفي محاولة للاجابة على سؤال لماذا نتجنب خوض التمارين الرياضية على الرغم من معرفتنا انها ضرورية لصحتنا؟، أكد باحث في جامعة كولومبيا البريطانية وفقاً لتحليل بيانات اجريت على اكثر من 29 شاباً ان عدم خوض التمارين الرياضية يؤدي الى عمل ​الدماغ​ بشكل متواصل ، كاشفاً ان وظيفة الدماغ تتأثر في الاجواء المحيطة ان كانت سلبية او ايجابية.