انهى فريق مركز ​شباب قلنديا​ ال​فلسطين​ي مشاركته في ​بطولة الاندية العربية​ الـ 31 لكرة السلة التي يستضيفها نادي بيروت في مجمع الشياح الرياضي، ولم يتمكن من بلوغ الدور ربع النهائي عن المجموعة الثانية الصعبة، التي اوقعته فيها القرعة مع بطل لبنان والعرب ​فريق هومنتمن​ وبطل ​افريقيا​ ووصيف بطل العرب ​جمعية سلا المغربي​، وبطل مصر ​سبورتنغ​، والفتح السعودي، ولكن مجرد مشاركته الى جانب اشقائه العرب، يعدّ انجاز لإدارة الفريق والجهاز الفني واللاعبين، بالنظر الى المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال الاسرائيلي، وهيمنته على مقدرات هذا الشعب بما فيها الرياضة.

 

وعن هذه المعاناة في المشاركات الخارجية تحدث المدير الفني لفريق قلنديا ​معتز مسلم​ وقال: "مشاركاتنا الخارجية تشهد معاناة مستمرة، ومع كل خروج من الاراضي الفلسطينية نضطر الى دفع تكلفة مضاعفة، من خلال عبور عدة حدود، لنصل الى البلد مستضيف البطولة، هذا عدا عن التعب الجسدي والارهاق للاعبين، والعامل النفسي الذي نحاول ان نعالجه بضرورة تمثيل بلدنا افضل تمثيل".

وتابع المدرب الفلسطيني :"وجودنا في البطولة العربية هو بحد ذاته رسالة تحدٍ ونضال، والرياضة الفلسطينية هي احدى عناوين الوجود الفلسطيني وعلى الشباب الفلسطيني أن يعبر عن نفسه من الناحية الرياضية، مثلما يعبر عنها في العديد من المجالات".

وعن تقييمه لمشاركة فريق قلنديا في البطولة تابع بالقول: "نحن بطل فلسطين كمخيم قلنديا والمخيم الموجود على حدود الجدار والقريب من مدينة القدس ، ونحن نعرف ان هناك فارق في الامكانات، فاللاعب الفلسطيني غير مفرّغ، بل هو يعمل ويلعب بنفس الوقت، وهو امر يقف حائلاً امامه كي يتطور ويرتفع بمستواه".

وعن رأيه بالبطولة العربية التي استضافها نادي بيروت في لبنان ختم قائلا: " المستويات الفنية عاليه لدى معظم الفرق الجاهزة ايضاً على المستوى البدني، وتواجدنا في مجموعة تضم عمالقة اللعبة في الوطن العربي".