لم يكن عرض "الرو" الذي اقيم فجر اليوم بتوقيت بيروت، كسواه من العروض، اذ تميّز بسلسلة مفاجآت من العيار الثقيل تركت المشاهدين و المتابعين مذهولين، وفي حال ترقب لما ستحمله الايام والاسابيع المقبلة.

بداية المفاجآت كانت عودة ​تريبل اتش​ وحليفه ​شون مايكلز​ للحديث عن الاعتداء عليهما من قبل ​اندرتايكر​ وكاين، بعد فوز تريبل اتش بالمباراة ضد اندرتايكر.

وبدا الغضب عليهما واضحاً الى حد اعلانهما عودة مايكلز عن اعتزاله واستعداده لاعادة فريق D-Generation" الى الحياة، وضرب موعد ناري لمواجهة مع فريق "اخوة الدمار" Brothers of Destruction اي اندرتايكر وكاين خلال فاعليات Crown Jewel التي ستقام في السعودية في الثاني من الشهر المقبل.

المفاجأة الثانية كان بطلها ​كورت انغل​، الذي شارك متنكراً في المباراة المؤهلة لكأس WWE التي ستقام ايضاً في السعودية وتضم اربعة نجوم من عرض "الرو" واربعة آخرين من عرض "سماك داون"، سيتنافسون لتحديد افضل مصارع في العالم. وفيما ضمن ​جون سينا​ مكانه بين المصارعين الثمانية، حاول المدير الوقت للعرض ​بارون كوربن​ ان يحجز بطاقته من خلال اختياره عدداً من المصارعين غير المشهورين لمنافسته، ولكن كورت انغل عرف كيف يتفوق فكرياً على كوربن، وتنكّر بزي مصارع مغمور ونجح في التغلب على كوربن قبل ان ينزع القناع ويغادر الحلبة.

وتمثلت المفاجأة الثالثة، في خسارة مؤذية لفريق "ذا شيلد" على يد الثلاثي ​براون سترومان​ و​دولف زيغلر​ و​درو ماكنتاير​ بعد ساعات قليلة على الفوز المدوّي الذي كان حققه الفريق في اوستراليا. ولكن الاخطر في المسألة كان عدم تحمل دين امبروز الخسارة، خصوصاً انه تسبب بها بعد ان ثبته ماكنتاير، فغادر فوراً دون ان يتحدث الى زميليه في الفريق، ما اثار مجدداً مدى التزامه بالفريق وقابلية "ذا شيلد" للاستمرار.

المفاجأة الرابعة التي حملها العرض، اتت من السيدات. فخلال المباراة التي اقيمت بين بطلة السيدات ​روندا روساي​ والشقيقتين بيلا من جهة ضد فريق "رايوت" من جهة ثانية، تفوقت البطلة وحليفتيها مجدداً وقدّمن عرضاً مميزاً تمكنّ خلاله من الفوز بجدارة واستحقاق. ولكن ما حصل بعد المباراة كان الاهم، اذ انقلبت

الشفقيقتان بيلا (نيكي وبري) على روساي بشكل مفاجىء واعتدتا عليها. وقد ادى ذلك الى الاعلان عن مباراة على اللقب بين بري بيلا وروساي خلال فاعليات WWE Evolution.

وفي باقي المباريات، تغلب بوبي لاشلي على كيفن اوينز، وفين بالور وبايلي على جيندر مهال واليشا فوكس، وبوبي رود وتشاد غايبل على فريق "اسانشون"، وامبر مون على نيا جاكس.