شهدت مباريات من ​الدوري الاسباني​ و​الدوري الانكليزي​ بعد الحالات التحكيمية اثرت على نتائج المباريات.

ليفربول​ امام السيتي

في المباراة التي جمعت ليفربول و​مانشستر سيتي​، في الدقيقة 20 طالب لاعبو مانشستر سيتي بركلة جزاء بحجة وجود عرقلة من ​لوفرين​ لاعب ليفربول على ​اغويرو​ لاعب مانشستر سيتي داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا بسبب عدم وجود اي اعاقة وقرب الحكم من مجريات اللعب جعله يأخذ القرار الصحيح.

في الدقيقة 60 طالب لاعبو مانشستر سيتي بركلة جزاء بحجة ان ​فان دايك​ لاعب ليفربول قام بصد الكرة بيده داخل المربع والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان ​فرناندينو​ لاعب مانشستر سيتي قام بشد فان دايك لمنعه من تشتيت الكرة فاصطدمت الكرة بيده.

في الدقيقة 77 ركلة جزاء واضحة لصالح مانشستر سيتي بعدما قام لوفرين لاعب ليفربول بصفع ​جيسوس​ لاعب مانشستر سيتي عمدا على وجهه دون كرة والحكم لم يحتسب شيئا وقراره خاطىء لان هذا السلوك يستوجب ركلة جزاء وبطاقة صفراء على الاقل.

برشلونة​ امام ​فالنسيا

في المباراة التي جمعت برشلونة و فالنسيا، في الدقيقة 58 احتسب الحكم خطأ لصالح برشلونة وشهر البطاقة الصفراء بوجه باريجو لاعب فالنسيا وقراره صحيحا لكن كان يجب عليه اشهار البطاقة الحمراء بوجه ​كوتينيو​ لاعب برشلونة لاقدامه على صفع باريجو بطريقة غير رياضية لان الحكم هو الذي يعطي الحق لكل لاعب ولا يحق لاي لاعب ان يأخذ حقه بيده.