ضمن فعاليات الجولة 8 من منافسات ​الدوري الفرنسي​ " ​الليغ1​ "، حقق نادي باريس سان جيرمان فوزه الثامن على التوالي بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام نيس وبواقع 3-0 في مباراة سهلة على ​الفريق الباريسي​ ليحقق 3 نقاط جديدة عززوا بها صدارتهم لجدول الترتيب وبفارق كبير عن ابرز مطارديه وسجل ​نيمار​ ثنائية في اللقاء.

وكان الشوط الاول قوياً ومثيراً من الجانبين وكان لاعبو نيس في المرصاد امام نجوم الفريق الباريسي وبدأ خطورة ابناء المدرب ​باتريك فييرا​ منذ الدقائق الاولى حيث هدد ميزيان ماولودا مرمى الحارس ​الفونس اريولا​ والذي نجح في التصدي لمحاولة خطيرة ولينقذ فريقه من هدف محقق، وبعدها استلم لاعبو الـ بي أس جي زمام المبادرة ونجحوا في وضع لاعبي نيس تحت خطر حقيقي وحرم القائم انخيل دي ماريا من هدف محقق لفريقه باريس سان جيرمان، وفي الدقيقة 22 تمكن نيمار من افتتاح التسجيل لابناء المدرب ​توماس توخيل​ بعد تمريرة حاسمة من موسى ديابي وهذا الهدف منح لاعبو فريق العاصمة اريحية كبيرة، وبعدها حاول لاعبو نيس القيام بردة فعل سريعة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل وسط دفاع منظم من قبل اغنياء فرنسا، وفي الدقيقة 43 الغى ​حكم اللقاء​ هدف لنيمار بداعي التسلل بعد الاحتكام الى ​تقنية الفيديو​ لينتهي هذا الشوط بتقدم باريس سان جيرمان وبواقع 1-0.

وبدأ الشوط الثاني بتبديل سريع من المدرب فييرا حيث ادخل المهاجم ماريو بالوتيلي من اجل تحسين الاداء الهجومي لفريقه ولكن لاعب سان جيرمان كريستوفر انكونكو نجح في منح الفريق الباريسي هدف ثانٍ في الدقيقة 46 بعد متابعة جميلة لتسديدة كيليان مبابي، وواصل لاعبو المدرب توخيل ضغطهم وشهدت الدقيقة 59 طرد لاعب نيس وليان سيبريان بعد نيله الانذار الثاني في اللقاء مما سهل من مهمة لاعبي فريق العاصمة وكان تياغو سيلفا قريب من خطف هدف ثالث برأسية قوية ولكن دفاع نيس تصدى له في اللحظة الاخيرة وبعدها اجرى المدرب توخيل تبديلاته حيث ادخل خوان بيرنات وماركو فيراتي وماكسيم شوبو موتينغ مكان انكونكو ودي ماريا وديابي، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة هدأ الفريق الباريسي من وتيرة ضغطه حيث حاول لاعبو المدرب توخيل قيادة المباراة الى بر الامان وسط قلة حيلة لاعبي نيس واهدر نيمار انفرادية خطرة بمواجهة حارس نيس قبل ان يعوّي نيمار عن اهداره للفرصة بهدف ثالث في الدقيقة 92 بعد تمريرة حاسمة من مبابي لتنتهي المباراة بفوز الـ بي أس جي وبواقع 3-0.