يتعرض الرياضي اثناء ممارسته الرياضة لبعض الاصابات وهناك جزء كبير من ​الرياضيين​ يستعملون ​المشدات الضاغطة​ من أجل العلاج والبعض الاخر من غير الرياضين الملتزمين يستعملونها اثناء مزاولتهم رياضة ما لذا سنتعرف من خلال هذا النص على اهمية استعمال هذه المشدات وهل لديها تاثير ايجابي او سلبي في استعمالها.

بدأ الكثير من الرياضيين يرتدون المشدات الضاغطة خلال ممارسة الرياضة،ولكن السؤال الذي يطرح هنا هل فعلا إرتداء المشدات الضاغطة بشكل يومي اثناء ممارسة الرياضة مفيد أم لا ؟

ارتداء المشدات الضاغطة يشكل يومي بالنسبة للرياضيين هي من الأمور المفضلة و اللازمة التي يجب القيام بها، فارتداء المشدات الضاغطة يقدم العديد من الفوائد الصحية التي تساعد الرياضي على الاستمرار أكثر في جلسات التدريب، رغم أن ارتداء المشدات الضاغطة قد أثار جدلا فالبعض يراها أمر مهم خلال ممارسة الرياضة بينما يرى البعض الأخر أنها مضرة،  ولكن نتائج أخر الدراسات التي أجريت حول هذا الموضوع، تظهر أن ارتداء المشدات الضاغطة خلال الرياضة يقلل من إمكانية اهتزاز العضلة أثناء الحركة، و هذا ما يجعلها مجهدة و متعبة خلال فترة قليلة من الزمن، وهذا الأمر بالنسبة للأشخاص العادين، أما بالنسبة للرياضيون، فتقول دراسة أخرى أجريت على مجموعة من أبطال الجري، أن ارتداء مثل هذه المشدات الضاغطة يقلل من استهلاك الطاقة لديهم، و هذا ما يجعلهم أكثر قدرة على التحمل أثناء الجري، أي أنها مناسبة أكثر للرياضيين .

اما لغير الرياضيين،يمكن ان تكون هذه المشدات الضاغطة مفيدة ولكن بعد الانتهاء من ممارسة الرياضة،ويمكن ارتدائها لمدة ساعة أو أكثر.