اثبت افضل ما لديه في فترة قصيرة،ففي تاريخ الكرة اللبنانية هو اول لاعب ينتقل لاهم الفرق اللبنانية و​المنتخب اللبناني​ لمدة لا تتجاوز الخمسة اشهر.

احلامه الكروية كانت في النادي الصوري وفجأة الحلم تحقق واستدعي للمنتخب اللبناني وبعد مرور شهرين اضحى بين صفوف نادي ​العهد​ ومثل فريق ​النجمة​ في البطولة العربية واليوم لاعباً للانصار ،والجميع يتساءل من هو ​حسن بيطار​ ؟

التقت صحيفة "السبورت" الالكترونية باللاعب حسن ييطار للحديث معه اكثر عن ما يقال في الشارع الكروي حول صفقات انتقاله بين الفرق الاهم في دوري الاضواء حيث قال:"بدأت ممارسة كرة القدم مع ​التضامن صور​ عندما كنت في سن السادسة عشر اي عندما كنت تلميذاً في المدرسة و لعبت بين صفوف الفئات العمرية وصعدت نحو الفريق الاول سريعا التضامن صور هو الذي انطلقت منه وبدأت به مسيرتي الكروية،بالفعل انا سعيد جداً لما حصل معي في الآونة الاخيرة ، فأي لاعب يحلم بأن يلعب للمنتخب اللبناني و لصفوف العهد والنجمة و​الانصار​".

واضاف: " تلقيت عرضاً من النجمة والانصار من قبل لكني اخترت العهد كونه كان الاسرع في حسم الصفقة و ناد به استقرار تام من جميع النواحي، وبعد انتقالي لبطل لبنان شاركت مع الفريق النبيذي في البطولة العربية خارجاً ولعبت لصفوف العهد في المباريات الأولى لكأس النخبة لأعود وانتقل للأنصار عبرصفقة متبادلة كما حدث،لست حزيناً لما حدث ولكن احببت ان اقدم ما لدي بين صفوف العهد لاثبت قدراتي وحصلت الصفقة واعتقد ان كل ما حصل هو خيراً لي فالأنصار ناد بطل وعريق يمتلك قاعدة جماهيرية كبيرة وفرصة لي ايضاً ".

وتابع بيطار ان لاعبي صور لا يعطيهم الاعلام حقهم حيث قال: " اسم حسن بيطار اخذ ضجة في الشارع الكروي قبل مباراة التضامن صور والنجمة اي عند استدعائي للمنتخب، فأنا قدمت اداءاً جيداً في الخارج والمستوى التكتيكي الذي لعبت به اعطاني ثقة اعلى،فاي لاعب يتمنى ان يلعب لعدة فرق والاهم ان يلعب خارجاً ضد فرق عربية واجنبية ".

وواصل:" حلمي بأن اتوج كأفضل مدافع في لبنان واحصد مع فريقي البطولة المحلية وان العب اساسي لصفوف المنتخب واصل للاحتراف،وانا اكيد ان اسمي لمع عند انتقالي بين الفرق الاولى وان كنت على قدر المسؤولية سأعود لألعب بين صفوف المنتخب بالتأكيد".

وتحدث بيطار عن المدربين الذي تمرن معهم واوضح قائلا:"المدرب طارق جرايا، باسم مرمر وجمال طه تمارينهم عالية المستوى و يساعدون اللاعبين من الناحية النفسية ايضاً فيزرعون روحاً عالية بين اللاعبين في التمارين والتحضيرات قبل وبعد المباريات ومدرب الانصار الحالي عبدالله ابو زمع ايضاً لديه فكر كروي وتكتيك عالي في التمارين".

وختم قائلا:" لدينا قاعدة جماهيرية كبيرة فالمسؤولية كبيرة والضغط اكبر فليس من الصعب ان نحصد النقاط الثلاث في كل مباراة نخوضها وليس مستحيلاً ايضاً فنحن سنقدم افضل ما لدينا ليبقى شعار النادي رمحاً ايجابياً لدربنا الكروي ".