ضمن فعاليات الجولة 6 من منافسات الدوري الانكليزي الممتاز "​البريمرليغ​"، حقق ​نادي ليفربول​ فوزه السادس على التوالي بعد ان اكتسح ​ساوثامبتون​ وبواقع 3-0 على ارضية ملعب الانفيلد رود وقدم ابناء المدرب كلبو اداء قوي هجومياً ودفاعياً ليواصلوا تربعهم على صدارة البريمرليغ.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو ليفربول بداية شوط رائعة حيث ضغطوا بقوة على مرمى ساوثامبتون وسط تمركز ابناء المدرب مارك هيوز في مناطقهم الدفاعية وبدأ شيردان شاكيري في تهديد مرمى الحارس اليكس مكارثي بعد تسديدة قوية ارتطمت بقدم المدافع ويسلي هودت لتدخل الشباك في الدقيقة 10 بطريقة عكسية، وهذا الهدف منح ابناء المدرب يورغن كلوب اريحية كبيرة في اللقاء حيث واصلوا ضغطهم على مرمى ساوثامبتون وسط غياب أي ردة فعل من قبل ابناء المدرب مارك هيوز، وبعدها اهدر النجم المصري محمد صلاح انفرادية خطرة لفريقه امام المرمى بعد ان تصدى له احد مدافعي ساوثامبتون في اللحظة الاخيرة ويبعد الكرة الى ركينة ومنها اتى الهدف الثالث للريدز برأسية قوية من جويل ماتيب في الدقيقة 21 بعد عرضية رائعة من الكساندر ارنولد، وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين وسط سيطرة مستمرة لاصحاب الارض على الكرة وانما بغياب الوتيرة الهجومية السريعة لتنخفض وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين قبل ان ينجح محمد صلاح من خطف هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 45 ولينتهي هذا الشوط بتقدم الليفر وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني حاول المدرب كلوب اجراء بعض التعديلات في تشكيلته في اطار اعطاء المزيد من الوقت للاعبي الاحتياط في البروز حيث ادخل كل من جايمس ميلنر وجو غوميز مكان شاكيري وفان دايك وكانت وتيرة اللقاء هائدة مع انطلاقة هذا الشوط حيث غابت خطورة لاعبي الريدز وبدوره ورغم سيطرة واستحواذ لاعبي ساوثامبتون على الكرة الا انهم فشلوا في تهديد مرمى الحارس اليسون بيكر والذي كان ضيف شرف في اللقاء، وانحصر اللقاء اكثر في وسط الملعب وسط غياب الفعالية الهجومية من الفريقين وحاول لاعبو الريدز الوصول الى مرمى ساوثامبتون بأكبر عدد من التمريرات ولكن التكتل الدفاعي للاعبي ساوثامبتون صعّب من مهمتهم، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو ليفربول الضغط بوتيرة هائدة في اطار سعيهم لامكانية خطف هدف رابع بأقل مجهود ممكن ولكن محالاوت الريدز باءت بالفشل لتنتهي المباراة بفوزهم وبواقع 3-0.

وفي مباراة اخرى، اكتسح نادي ​مانشستر سيتي​ خصمه ​كارديف سيتي​ وبواقع 5-0 في مباراة قوية حيث اظهر السيتزن ردة فعل قوية بعد خسارة موقعة دوري الابطال امام ​اولمبيك ليون​ ليكتسح خصمه برباعية ليواصل مطاردة المتصدر ليفربول.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو السيتي سيطرتهم الكبيرة على مجرياته وتفوق ابناء المدرب بيب غوارديولا على خصمهم وسط تكتل لاعبي كارديف سيتي في مناطقهم الخلفية لتصعب المهمة على لاعبي السيتزن قبل ان ينجخ الهداف سيرجيو اغويرو من من مكافأة ادارة السيتي بتجديد عقده ليمنحهم التقدم في الدقيقة 32 بعد تمريرة حاسمة من بيرناردو سيلفا قبل ان يتمكن بيرناردو سيلفا نفسه من خطف هدف ثانٍ للسيتي في الدقيقة 35 بعد تمريرة حاسمة من ليروي سانيه قبل ان يسجل غوندوغان هدف ثالث للسيتي في الدقيقة 44 لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتي وبواقع 3-0.

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو السيتي سيطرتهم وايقاعهم الهجومي وسط فلة حيلة لاعبي الخصم والذين تمركزوا في مناطقهم الدفاعية لحماية عرينهم من اهداف اخرى بعد ثلاثية الشوط الاول وبدوره غابت خطورة ابناء المدرب غوارديولا قليلاً وليبدأ المدرب الاسباني في اجراء التبديلات في صفوف فريقه وفور دخوله تمكن رياض محرز من خطف هدف رابع لفريقه في الدقيقة 67 بعد تمريرة حاسمة من غوندوغان، وفي الدقائق الاخيرة قاد لاعبو مانشستر اللقاء بوتيرة هادئة قبل ان يخطف رياض محرز الهدف الخامس لفريقه في الدقيقة 89 ولتنتهي المباراة بفوز السيتي وبواقع 5-0.

وفي باقي المباريات، انقاد نادي مانشستر يونايتد الى تعادل مخيب ومحبط امام ولفرهامبتون وبواقع 1-1 على ارضية ملعب الاولد ترافورد وبدأ الشياطين الحمر اللقاء بقوة وخطف البرازيلي فريد هدف التقدم في الدقيقة 18 بعد تمريرة حاسمة من بول بوغبا وكان للاعبي الذئاب العديد من الفرص الخطرة ولكن الحظ عاند لاعبي ولفرهامبتون والذين انتظروا الدقيقة 53 ليعادلوا النتيجة عبر جوا موتينيو لتشتعل المباراة في دقائقها الاخيرة حيث ركى المدرب مورينيو اوراقه الهجومية بإدخاله انطوني مارسيال وخوان ماتا وبيريرا ولكن محاولات الشياطين الحمر باءت بالفشل لتنتهي المباراة بتعادل مخيب ومحبط لابناء المدرب جوزيه مورينيو، فيما حقق ​نادي ليستر سيتي​ فوزاً ثميناً امام ​هادرسفيلد​ وبواقع 3-1وكان ابناء المدرب كلود بوييل متأخرين بالنتيجة قبل ان يفرضوا ايقاع لعبهم الهجومي ويخطفوا 3 اهداف عبر اياناتشو وماديسون وجايمي فاردي، وفي مباراة اخرى حقق ​بيرنلي​ فوزاً كبيراً امام ​بورنموث​ وبواقع 4-0، بينما حسم التعادل السلبي اللقاء الذي جمع بين ​كريستال بالاس​ و​نيوكاسل يونايتد​.

لمتابعة نتائج المباريات والترتيباضغط هنا.