انطلقت مباريات ​دوري الابطال​ الحماسية والتي شهدت بعض الاخطاء التحكيمية كان لها التاثير السلبي على نتيجة بعض  المباريات.

برشلونة​ امام ​ايندهوفن

ففي المباراة التي جمعت برشلونة وايندهوفن،طاب لاعبو الفريق الكتالوني في الدقيقة 50 بخطا على مهاجم افريق ​سواريز​ الذي تعرض للاعاقة من قبل دام والحكم لم يحتسب شيئا وقراره صحيحا لان الاحتكاك بين اللاعبين كان طبيعيا وهنا كان يفترض على الحكم اشهار البطاقة الصفراء بوجه سواريز لسقوطه عمدا على الارض بطريقة الاحتيال.

في الدقيقة 55 احتسب الحكم خطأ على ​اومتيتي​ لاعب برشلونة وشهر البطاقة الصفراء بوجهه وقراره غير صحيح وظالم لان اومتيتي ولاعب ايندهوفن كانا يقومان بكمش بعضهما البعض وفي هذه الحالة لا يحتسب خطأ على احد.

في الدقيقة 78 احتسب الحكم خطأ لصالح ايندهوفن وشهر البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء بوجه اومتيتي التي كانت من المفترض ان تكون البطاقة الصفراء الاولى لولا قراره الظالم باشهار البطاقة الصفراء الاولى بوجهه في الدقيقة 55.

ليفربول​ امام ​باريس سان جيرمان

وفي مباراة ليفربول وباريس سان جيرمان، رفع حكم الراية في الدقيقة 28 تسللا على الفريق الفرنسي الا ان قراره كان خاطىء وظالم لان ​نيمار​ كان على نفس خط آخر ثاني مدافع لحظة انطلاق الكرة ولكن عدم تمركز الحكم المساعد على نفس خط آخر ثاني مدافع منعه من اتخاذ القرار الصحيح.

في الدقيقة 35 احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليفربول بعدما قام برنات مدافع باريس سان جيرمان بعرقلة ​فينالدوم​ لاعب وسط ليفربول داخل المربع وقراره صحيحا وقرب الحكم من الحالة جعله يتخذ القرار المناسب دون تردد.

في الدقيقة 40 احتسب الحكم هدفا لصالح باريس سان جيرمان سجله ​مونييه​ وقراره خاطىء لان ​كافاني​ لاعب الفريق الفرنسي كان في موقع تسلل واثر على الدفاع حتى لو لم يلمس الكرة.

في الدقيقة 1+90 احتسب الحكم هدفا لصالح ليفربول سجله فيرمينيو وايضا قراره غير صحيح لوجود خطأ على مبابي من قبل ​ميلنر​ الذي اعاقه .