حققت اسبانيا بطلة العالم 2010 فوزا كبيرا بقيادة المدرب الجديد للاروخا لويس انريكي على ​منتخب كرواتيا​ بنتيجة 6 - 0 لحساب الجولة الثانية من دوري الامم الاوروبية لكرة القدم.

وصيف بطل العالم 2018 الذي خسر المباراة النهائية امام ​فرنسا​ بنتيجة 2 - 4 عجز عن احتواء شباب ​ريال مدريد​ الذين شكلوا 60 % من ​منتخب اسبانيا​ الذي سجل 6 اهداف كاملة في مرمى الحارس ​كالينيتش​ الذي اخذ مكان سوباسيتش المعتزل دوليا في اللقاء الذي برع فيه ​اسينسيو​ نجم ريال مدريد والذي احتضنه ملعب التشي في اسبانيا.

 

 

هذا الانتصار الكبير وعلى وصيف بطل العالم كرواتيا ذكرنا بالانتصار الذي حققته ايضا اسبانيا في 27/3/2018 في العاصمة مدريد على وصيف بطل عالم سابق وهو ​المنتخب الارجنتيني​ وصيف مونديال البرازيل 2014 والذي خسر النهائي امام ​المانيا​ 0 - 1 بهدف ماريو غوتزه حين فاز ابناء المدرب جويلن لوبيتيغي على الارجنتين بنتيجة 6 - 1 في اللقاء الذي تالق فيه ​ايسكو​ نجم ريال مدريد وسجل هاتريك انذاك.

ويبدو ان اسبانيا تحب الانتقام من وصيف بطل العالم فبعد سداسية الارجنتين اتت سداسية كرواتيا.