اجتاح رسم كاريكاتيري ساخر من لاعبة التنس الأميركية ​سيرينا وليامز​، مواقع التواصل الاجتماعي، وأثار زوبعة من الردود على مواقع التواصل الاجتماعي، انقسمت بين وصفه بأنه عنصري، والدفاع عنه باعتباره فن يظهر الحقيقة بشكل كوميدي.

وقال الاسترالي مارك نايت صاحب الرسم الساخر الذي نشر بصحيفة "هيرالد صن": "إن الرسم يتمحور حول سلوكها السيئ الأخير على أرضية الملعب. أردت أن أظهر أنه حتى أفضل لاعبة تنس في العالم يمكن أن تفقد أعصابها".

وأظهر الرسم سيرينا بجسد ممتلئ وفي حالة غضب عارم تقفز فوق مضربها المكسور بينما في الخلفية يظهر حكم المباراة كارلوس راموس يقول لمنافستها اليابانية نعومي أوساكا التي توجت بلقب البطولة:"هل يمكنك أن تتركيها تفوز؟".

ويجسّد الكاريكاتير الواقعة التي حدثت في نهائي ​بطولة اميركا المفتوحة للتنس​، عندما فقدت سيرينا صوابها وقامت بكسر مضربها، في محاولة للتعبير عن غضبها مما اسمته الاخطاء التحكيمية.

وكانت سيريا قد نعتت الحكم بأنه لص وسارق، واتهمته بأنه يميّز على أساس الجنس.