في الوقت الذي قرّر فيه الرئيس الليبيري وأفضل لاعب في العالم عام 1995 ​جورج ويا​ العودة إلى ملاعب كرة القدم، المكان الذي أوصله إلى العالمية، قبل سدّة رئاسة الجمهورية، كان نجله ​تيموثي ويا​ يشارك مع منتخب الولايات المتحدة الأميركية في مباراة وديّة أمام ​منتخب المكسيك​ والتي إنتهت بفوز ​المنتخب الأميركي​ بنتيجة هدفٍ مقابل لاشيء.

 

وكان ويا الأب قد شارك يوم أمس في مباراة ودية مع منتخب ليبيريا أمام منتخب نيجيريا، وذلك تكريماً له وتمجيدا لرقم الـ 14 الخاص به.

وبحسب صحيفة الصن، فقد شارك ويا 79 دقيقة في المباراة، وأظهر بعضاً من فنيّاته على أرض الملعب، وكان قريباً من التسجيل في مناسبتين.