تسببت التكاليف المالية الخاصة بتطبيق "​تقنية الفيديو​ " في صعوبة تطبيقها ببطولة ​الدوري المصري الممتاز​ خلال الموسم الحالي 2018 / 2019 .

وكشف مسؤول باتحاد الكرة لصحيفة " اليوم السابع "أن تكاليف تطبيق تقنية الفيديو بالشكل الذي طلبه ​الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)​  سيكون صعبا للغاية تطبيقها على الكرة المصرية ، ليس في الموسم الحالي فقط بل تصل لعدة مواسم بسبب التكاليف المالية الباهظة للغاية التي تتخطى حاجز مئات الملايين من الجنيهات.

واضافت الصحيفة عن لسان المسؤول أن اتحاد الكرة  لغاية الآن لم يُسدد مستحقات الحكام كاملة ،  وانه بدلا من التعاقد على "سيستم" الفيديو يجب عليه سداد هذه المستحقات والتفكير فيما هو قادم .

وفي الختام كشف المسؤول أن هناك أكثر من ملعب لا يتطابق عليه شروط الفيفا في تطبيق تقنية الفيديو وهذه ازمة جديدة ، رغم مطالبة الكثيرين بتطبيقها بعدما شهدت الفترة الأخيرة أزمات بين عدد من الأندية والحكام اعتراضا على بعض الأخطاء المرتكبة من قبل الحكام .