حاول نادي ​تيانجين قوانجين​ التوقيع مع اثنين من أفضل المهاجمين في أوروبا.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن كلا من ​سيرجيو أغويرو​ وبيير-ايمريك ​أوباميانغ​ كانا هدفين للنادي الصيني.

حاول الأثرياء التوقيع مع الغابوني الدولي في كانون الثاني، بينما كان لا يزال في بوروسيا دورتموند.

ومع ذلك، لم يتم الاتفاق على صفقة وانضم في نهاية المطاف إلى ​أرسنال​ مقابل مبلغ قياسي في النادي.

وبينما كان لدى أغويرو بعض الشكوك حول مستقبله في ​مانشستر سيتي​، فإنه لم يبد اي اهتمان بالانتقال إلى الصين.