قلّة من هم على معرفة بأولمبياد الريف ​الهند​ي، وهذا الاولمبياد وإن كان لا يدخل في الروزنامة الدولية للألعاب الأولمبية أو لا يقام تحت إشراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، غير أنه تمكّن من جذب الأنظار إليه، لغرابة الرياضات التي يشملها.

فأليس من الغرابة ان يشمل الاولمبياد مسابقات تملي على المشارك حمل أوزان ثقيلة بالأذن أو اللحية! وأليس من الخطورة أن يتحمّل المشارك وزن اطارات ​شاحنة​ كاملة عليه!

وبين الغرابة والخطورة، شكّل اولمبياد الريف الهندي نقطة جذب للآلاف من الهنود والمهتمين بشكل سنوي، على مدار ثلاثة أيّام، ويُقال إنه مع انقطاع الزمن على انطلاقة الاولمبياد، أخذ منظّمو الألعاب يخرّجون حرَّاس أمن إلى الملاهي الليليّة، خاصة بعدما فاضت بها مدينة نيودلهي.

صحيفة "السبورت" الالكترونية تطل عليكم اليوم من نافذة جديدة، وتأخذكم معها إلى أولمبياد الريف الهندي.

متى نشأ وأين؟

يقام اولمبياد الريف الهندي سنويا في قرية كيلا رايبور منذ عام 1933.

الهدف

- يقول منظمو الأولمبياد إن الهدف من إقامة الألعاب هو الحفاظ على استمرارية تقاليد وثقافة ولاية البنجاب في الهند والسعي إلى ربط الأجيال الجديدة بالجذور.

- يشير المدرب الرئيسي للنادي الريفي الهندي فيغاس انوار وصاحب ​ميدالية​ اولمبية إلى أنه منذ نحو 15 عاماً كانت هناك فورة ملاه ليلية في نيودلهي، وكان هناك طلب كبير على الحراس، فراح يدرّب مئات الفتيان من القرية ليعملوا كحرّاس في ملاهي نيودلهي.

أبرز رياضاته

يتضمن الاولمبياد ما يتراوح من 40 إلى 50 سباقا تنافسيا تمزج بين أنشطة رياضية متعارف عليها ومسابقات أخرى.

- من الرياضات التقليدية التي تشملها الألعاب رياضات الهوكي وألعاب القوى.

- من الرياضات غير التقليدية سباقات دفع الإطارات ومسابقات التحمل.

- يتضمن الاولمبياد عروضا لأشخاص يرفعون قوالب قرميد بأسنانهم ويقفون رأسا على عقب على زجاجات ويتسابقون بالجرارات الزراعية في منافسات حامية الوطيس.

- من المسابقات الغريبة ايضا ان يحمل رجل بأسنانه محراثاً عملاقا، لا يمكن أن يجره إلا مجموعة من الثيران، ويبقي المتشارك المحراث بين فكّيه لعدّة دقائق أمام ذهول المشاهدين والمصورين.

​​​​​​​

- سباق ١٠٠م لمن تتجاوز أعمارهم الـ 80 عاما.

- حفظ التوازن فوق الدراجات البخارية.

- قوة التحمل من خلال السماح لجرار زراعي ان يدهس المتسابقين.

​​​​​​​

- المصارعة في برك الوحل.

 ​​​​​​​- رفع ​دراجة نارية​ ترن 300 كلغ.

- رفع أوزان ثقيلة بالأذن واللحية.

ماذا تغيّر؟

- كانت سباقات العربات التي تجرها الثيران هي ​الحدث​ الأكثر جذبا للمشاهدين في الدورات الماضية من المهرجان، لكنها استبدلت بسباق للخيول بعد أن فرضت المحكمة العليا في البلاد حظرا على رياضة (جاليكاتو) لترويض الثيران.

- كان الحدث يحظى عادة باهتمام القرويين المحليين في الأغلب عندما لم يكن هناك كثير من وسائل الترفيه في الريف، لكن مع الوقت، انجذب سكان المدن الى الألعاب واخذوا ينظرون إليه كنافذة على حياة الريف وثقافته.

​​​​​​​

الهند في الألعاب الرسمية

شاركت الهند أول مرة كدولة مستقلة في الألعاب الأولمبية الصيفية 1952 في ​هلسنكي​ عاصمة ​فنلندا​.

وقد فازت الهند بمشاركاتها في الألعاب الأولمبية الصيفية بمجموع 26 ميدالية.

على مستوى ​الألعاب الأولمبية الشتوية​، شاركت الهند فيها 9 مرات وكانت مشاركتها الأولى في دورة 1964 في إنسبروك في النمسا ولم تفز بأي ميدالية حتى الان