قرر فريق ​فيراري​ أن يستغني عن سائقه المخضرم ​كيمي رايكونين​ في نهاية الموسم الحالي وأن يستبدله بالسائق الشاب الموهوب ​شارل لوكلير​ إبتداءً من موسم 2019.

 

حاليًا يقود لوكلير لصالح فريق ساوبر وهو بالأصل سائق تابع لفيراري كونه تخرّج من أكاديميتها وكان من الطبيعي كان أن ينضم اليها يومًا ما لكن ليس بهذه السرعة كونه يبلغ فقط 20 عام وفيراري لا تضم اليها عادةً سائقين صغار. فيراري دائمًا ما تضم اليها أبطال عالم ذوي خبرة طويلة كونها تريد منهم تحقيق النتائج الممتازة فورًا.

 

بالمقابل إن كيمي رايكونين يقدّم أداء ممتاز هذا الموسم وهو غالبًا ما يكون أسرع من زميله وبطل العالم أربع مرات ​سيباستيان فيتيل​ ومن غير المفهوم لماذا فيراري قررت الإستغناء عن بطل عالم لديه خبرة كبيرة وعلاقته ممتازة مع فيتيل الذي يُعتبر السائق المدلل في الفريق.

بالمقابل أشارت التقارير أن الراحل رئيس فيراري السابق ​سرجيو ماركيوني​ كان مشجّع كبير للوكلير ولقد وقّع عقد معه منذ بداية العام من دون أن يتم الإعلان عن الأمر. لكن ماركيوني توفي منذ أسبوعين بشكل مفاجئ والرئيس الجديد لفيراري لويس كامييري بالإضافة الى مدير الفريق ​ماوريتزيو اريفابيني​ هما من أنصار رايكونين وكانا يريدان بقائه في الفريق لكنهما في نفس الوقت لم يريدا مخالفة تمنيات الراحل ماركيوني الذي رأى بلوكلير بطل المستقبل وكان متحمّس جدًا لضمه الى ​سكوديريا​.

 

الآن إنضم لوكلير الى فيراري، والسؤال الأساسي هو هل سيحترق؟ لا يجب أن ننسى أن زميله سيكون سيباستيان فيتيل المخضرم الذي لن يرضى أبدًا بأن يتنازل عن مكتسباته في الفريق.

 

سيصل لوكلير الى فريق عادة ما يطحن سائقيه ولا يصمد فيه الا من يملك خبرة طويلة تساعده على تخطي الصعاب وفي حال لم يتمكن من ذلك فسيصبح السائق رقم 2 المساعد لفيتيل سريعًا. وما زال لدى فيتيل على الاقل 5 سنوات بعد في ​الفورمولا 1​ لذلك ما زالت الطريق طويلة على لوكلير قبل أن يستلم زمام الأمور بنفسه في سكوديريا.

لكن بالتأكيد يمكن للوكلير أن يسرّع الأمور في حال تمكّن من أن يكون أسرع من فيتيل في الموسم المقبل. هذا الأمر يمكنه أن يقوم به لوكلير خاصة أن سيارة فيراري ستكون ممتازة من ناحية التصميم كما هي الآن ولن يكون لديه حجة لعدم تقديم أداء ممتاز بالإضافة الى أنه موهوب بشكل كبير.

 

هناك منافسة ثانية سننتظرها في الموسم المقبل وهي بين لوكلير وبين سائق فريق رد بُل ​ماكس فرستابن​ الذي بدوره سائق شاب ذو موهبة كبيرة وتمكن حتى الآن بالفوز بعدة سباقات ومما لا شك فيه أن المنافسة المستقبلية في الفورمولا 1 ستكون بينهما على طريقة أيرتون سينا والآن بروست.

 

لقراءة مقال تحليلي سابق عن شارل لوكلير  إضغط هنا.