افصح لاعب ​منتخب ألمانيا​ و ​مانشستر سيتي الانكليزي​ ، الدولي الشاب ​ليروي ساني​ عن سبب اضطراره لترك معسكر المنتخب الألماني ، حيث صدقت التقارير الصحفية الالماني التي كشفت انه رحل من أجل البقاء مع صديقته التي ستلد في أحد مستشفيات مدينة مانشستر .

وسرعان ما اتى التوضيح حيث دون اللاعب الالماني الموهوب رسالة مفرحة على صفحته الرسمية الخاصة على ​مواقع التواصل الاجتماعي​ جاء فيها : " فرحتي لا توصف بتواجدي اثناء ولادة صغيرتي ليلة أمس ، هما بصحة جيدة وأنا سعيد بذلك ".

وأكمل ساني قائلاً : " اريد ان أشكر الجميع ، خاصة بعثة ​المنتخب الالماني​ والاتحاد والمدرب ​يواكيم لوف​ الذي دعمني بذلك ، وبالتأكيد ساتابع المنتخب غداً وادعمه من كل قلبي ".