يعوّل المدير الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم المونتينيغري ​ميودراغ رادولوفيتش​ كثيراً على المباريات الدولية الودية التحضيرية المقررة استعداداً لنهائيات كأس آسيا "الإمارات 2019" التي تنطلق في 5 ​كانون الثاني المقبل​.

وقد أبدى رادولوفيتش ارتياحه لسير الأمور وامتنانه للنتيجة المحققة أمام ​الأردن​، معرباً عن سعادته لالتزام اللاعبين من الناحية التكتيكية. وقال: "مرة جديدة أظهرت هذه المجموعة أنها على قدر التطلعات وأبرزت إمكاناتها، علماً أن جهوزيتها لم تكتمل سيما وان الدوري لم ينطلق بعد، وبالتالي لم تعتد على هذه الوتيرة من المباريات". وزاد: "أمامنا متسع من الوقت للتقدّم والتطوّر قبل الاستحقاق الآسيوي"، مؤكّداً أن الأداء في المباراة أمام الأردن "مؤشر على أننا نسير وفق الخط البياني المرسوم وعلى الطريق الصحيحة".

 

 

كشفاً أنه سيمنح عدداً أكبر من اللاعبين فرصة خوض اللقاء أمام ​عُمان​، خصوصاً عناصر الاحتياط لإكسابهم مزيداً من الاحتكاك في مباراة قوية لكنها غير مدرجة ضمن جدول الــ"فيفا"، ما يتيح إجراء أكثر من 6 تبديلات.