بعد انسحاب اللاعب الاسباني رافاييل ​نادال​ من المواجهة امام خوان مارتن ​دل بوترو​ في ​نصف نهائي​ ​أميركا​ المفتوحة، بسبب اصابة في الركبة عانى منها خلال اللقاء وكانت النتيجة تشير الى تقدم الارجنتيني بمجموعتين دون رد كشف اللاعب الاسباني انه كان مضطرا للانسحاب فهو عانى من الاصابة طوال البطولة واشتد الوجع في بداية المباراة.

وفي حديث عقب المباراة قال فيه:"كنت مضطرا للانسحاب لانه استمراري على ارض الملعب كان سيسبب الكثير لي، عانيت من بعض الآلام طوال البطولة، وعندما كانت تشير النتيجة إلى التعادل 2-2 في المجموعة الأولى شعرت بتلك الآلام من جديد".وأضاف "أخبرت فريق العمل على الفور بشعوري بألم في الركبة، وحينها انتظرت لمعرفة ما إذا كنت سأستطيع التعامل مع الألم أثناء المباراة، ولكني لم أتمكن".

وتابع: حاولت التحمل قدر المستطاع، كان من الصعب علي الخروج من المباراة قبل نهايتها، ولكن في مرحلة ما يتوجب عليك اتخاذ القرار ،كما انها لم تكن مباراة ​كرة مضرب​ بل كانت مباراة من طرف واحد حيث ان دل بوترو كان يلعب وانا كنت المتفرج ولا استطيع الرد او القيام بشيء في الملعب".

واوضح:" هذه الاصابة لا يمكن مقارنتها بالاصابات السابقة الالم هو واحد في كل مرة، ويبقى الفرق أنه هذه المرة كان أشد،  وبالتالي لا أعلم ماذا سيحدث في الأيام المقبلة".

وختم قائلا:"العام الماضي كان مذهل، وهذا العام ممتاز حتى تلك اللحظة، خسرت 4 مباريات فقط من بينها اثنين أجبرت فيهما على الانسحاب، ويبقى الأمر المحبط أن الانسحاب أتي في ربع نهائي ونصف نهائي ​الغراند سلام​".

بدوره علق دل بوترو قائلا:"نادال لاعب عاني الكثير من الإصابات في مسيرته كما حصل معي، وانا اعرف تماما صعوبة الأمر والإحباط الذي يشعر به، ولكن انا سعيد لعودته الى مستواياته العالية، وأتمنى له الأفضل دائما، انه من الرائع ان يتوج بألقاب في الغراند سلام مرة أخرى".