انسحب الإسباني ​رافائيل نادال​  حامل لقب بطولة أميركا المفتوحة للتنس ، من مواجهة الأرجنتيني ​خوان مارتن ديل بوترو​ في نصف نهائي البطولة بسبب مشكلة في الركبة اليمنى  ليتنازل عن حملته في الدفاع عن اللقب.

وكان المصنف الأول عالميا متأخرا 6-7 و2-6 عندما قرر الانسحاب من المباراة بسبب الإصابة .

وحاول نادال التحامل على نفسه بعدما استدعى طبيبه أكثر من مرة خلال المباراة ، لمحاولة إيجاد حل سريع لإصابته في الركبة ، لكن الأمور لم تسر على النحو الذي أراد .

وبعد انسحاب نادال تأهل دي بوترو إلى المباراة النهائية  منتظرا الفائز بين الصربي ​نوفاك ديوكوفيتش​ والياباني ​كي نيشيكوري​ .