ضمن فعاليات المجموعة الثالثة من المستوى الاول في دوري الامم الاوروبية، حسم التعادل الايجابي وبواقع 1-1 المباراة التي جمعت بين منتخبي ​ايطاليا​ ونظيره البولندي على ارضية ملعب ​بولونيا​ وقدم ​المنتخب البولندي​ شوط الاول مميز وتكتيكي نجحوا من خلاله من خطف الاسبقية وفي الشوط الثاني تحسن اداء ​الاتزوري​ بشكل كبير ولينجحوا من حفظ ماء الوجه بهدف التعادل امام خصم عنيد وقوي دفاعياً.

وكان الشوط الاول تكتيكياً وقليل الفرص من الجانبين حيث انحصر الصراع اكثر في وسط الملعب في ظل اداء حذر وترقب أي هفوة من احد لاعبي المنتخبين، وبدأ المنتخب البولندي بقوة حيث ارسل قائد ​بولندا​ ​روبرت ليفاندوفسكي​ تمريرة ساحرة الى ​بيتر زيلنسكي​ ولكن الاخير فشل في ترجمة انفراديته بنجاج بوجه الحارس العملاق ​جيانلويجي دوناروما​ والذي تصدى له ببراعة كبيرة، وبعدها نجح ابناء المدرب ​روبيرتو مانشيني​ في السيطرة على الكرة ولكن بغياب الفعالية الهجومية اللازمة وسط اداء دفاعي منظم من قبل لاعبي بولندا وبعدها اضاع كريشوفياك فرصة مميزة لمنتخب بولندا حيث تصدى له دوناروما بطريقة مميزة وشكلت مرتدات لاعبي بولندا خطورة كبيرة على مرمى الاتزوري وبدوره كان فيديريكو بيرنارديسكي قريب من منح ابناء المدرب روبيرتو مانشيني التقدم بعد تسديدة رائعة مرت بمحاذاة القائم وشهدت الدقيقة 40 هدف التقدم لبولندا عبر زيلنسكي بعد تمريرة حاسمة من ليفاندوفسكي لينتهي هذا الشوط بتقدم بولندا وبواقع 1-0.

 

 

ومع بداية الشوط الثاني ادخل المدرب مانشيني لاعب الوسط جياكومو بونافنتورا بدلاً من لورينزو بيليغريني واهدر ليفاندوفسكي فرصة ذهبية امام مرمى الاتزوري بعد عمل كبير من بلاكوشوفسكي وتميز المنتخب البولندي بسرعة هائلة في قطع الكرات والانطلاق بالهجمات المرتدة لضرب بطء الدفاع الايطالي، وتحصّل بيرنارديسكي على فرصة مميزة بعد تسديدة صاروخية مرت بمحاذاة مرمى الحارس فابيانسكي وتحرك الثنائي بيرنارديسكي وانسيني بشكل كبير لتبدأ عجلة الاتزوري في الدوران وسط اداء دفاعي من قبل لاعبي بولندا وبعدها ادخل المدرب مانشيني المهاجم اندريا بيلوتي مكان ماريو بالوتيلي، وضغط لاعبو الاتزوري بقوة من اجل خطف هدف التعادل وسط اداء دفاعي رائع من قبل لاعبي بولندا وبعدها اجرى المدرب مانشيتي تبديله الاخير حيث ادخل فيديريكو كييزا مكان لورينزو انسيني، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تحصّل الاتزوري على ضربة جزاء انبرى اليها جورجينيو ببراعة كبيرة ليمنح ايطاليا هدف التعادل في الدقيقة 76 وفي الدقائق الاخيرة سيطر لاعبو ايطاليا بشكل كبير على مجريات اللقاء وسط انخفاض كبير في اداء لاعبي بولندا ولم تنجح محاولات الاتزوري من خطف هدف الفوز في اللقاء لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين المنتخبين.

 

 

 

وفي المستوى الثاني وضمن فعاليات المجموعة الثانية، حقق المنتخب الروسي فوزاً مهماً خارج قواعده امام نظيره التركي وبواقع 2-1 في مباراة قوية من الجانبين وبدأ المنتخب الروسي بقوة ونجح من خطف هدف التقدم في الدقيقة 13 عبر دينس تشيريشيف بعد تمريرة حاسمة من كوزاييف وبعدها حاول المنتخب التركي التقدم اكثر للعودة الى اجواء اللقاء ونجح المدافع سيردار عزيز من معادلة النتيجة في الدقيقة 41 وانتظر المنتخب الروسي الشوط الثاني حيث نجح المهاجم ارتيك دزيوبا من خطف هدف الفوز للمنتخب الروسي في الدقيقة 49 بعد تمريرة حاسمة من غازينسكي .

 

 

وفي المستوى الثالث وضمن فعاليات المجموعة الاولى حقق المنتخب الالباني فوزاً ثميناً امام الكيان الصهيوني وبواقع 1-0.

وضمن فعاليات المجموعة الرابعة حقق المنتخب الصربي فوزاً مهماً خارج قواعده امام منتخب ليتوانيا وبواقع 1-0 وكان المنتخب الصربي الطرف الافضل طوال اللقاء وسنحت له العديد من فرص التسجيل ولكن الحظ عاندهم في ظل الدفاع الحصين من قبل لاعبي ليتوانيا الا ان نجح تاديتش من منح منتخب بلاده الفوز في الدقيقة 38 من ضربة جزاء، وفي مباراة اخرى حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين منتخبي رومانيا ومونتينغرو ولم يستغل منتخب رومانيا النقص العددي في صفوف خصمه ليخسر نقاط ثمينة بين جماهيره .

 

 

وفي المستوى الرابع وضمن فعاليات المجموعة الثالثة حقق منتخب جزر الفارو فوزاً مستحقاً امام مالطا وبواقع 3-1 ليقفز الى صدارة المجموعة وسجل للمنتخب الفائز كل من ادموندسون ويونسون وهانسون الاهداف الثلاث ، وفي مباراة اخرى حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين منتخبي اذربيجان وكوسوفو وكان المنتخب الاذربيجاني الطرف الافضل والاخطر ولكنه فشل في استغلال الفرص التي سنحت له لتنتهي المباراة بالتعادل وليرضى المنتخبين بنقطة التعادل.