ضمن فعاليات المجموعة الاولى من المستوى الاول في دوري الامم الاوروبية، حسم التعادل السلبي القمة التي جمعت بين بطل العالم 2014 ​المنتخب الالماني​ وبطل العالم 2018 المنتخب الفرنسي على ارضية ملعب الاليانز ارينا وكانت المباراة تكتيكية من الجانبين وتألق الحارس الفرنسي ​الفونس اريولا​ بتصديات مميزة ليحرم اصحاب الارض من خطف هدف الفوز في اللقاء .

وكان الشوط الاول تكتيكياً بإمتياز من الجانبين حيث ساد الحذر والترقب بداية اللقاء وبعدها نجح لاعبو المانشافت من بسط سيطرتهم على الكرة ولكن الدفاع الفرنسي تصدى لمحاولات الماكينات الالمانية مما صعّب من مهمة لاعبي المدرب ​يواكيم لوف​ بالاختراق، ورغم سيطرة واستحواذ لاعبي ​المانيا​ الا ان فعاليتهم الهجومية غابت ومارس ابناء المدرب لوف ضغط كبير على حامل الكرة لدى ​منتخب الديوك​ مما اربك لاعبي المدرب ​ديدييه ديشان​ في العديد من الهجمات، وحاول ​تيمو فيرنر​ التسديد من بعيد ولكن الحارس الفونس اريولا تصدى له ببراعة كبيرة وبعدها تحصّل المدافع ​ماتس هاملز​ على فرصة بارزة امام المرمى ولكن رأسيته علّت العارضة، وبعدها تحرك ابطال العالم حيث نجحوا في الوصول الى مرمى العملاق ​مانويل نيوير​ والي تصدى لرأسية خطرة من اوليفيه جيرو قبل ان يواصل نيوير تألقه بتصديه لضربة خطرة من كيليان مبابي والذي كان مصدر الخطورة الابرز بالاضافة الى الظهيرين بنجامين بافارد ولوكاس هيرنانديز ولينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين الجانبين.

 

 

وبدأ الشوط الثاني بطريقة نارية من المنتخب الفرنسي حيث كان لاعبوه الطرف الافضل والاخطر وسنحت لانطوان غريزمان تسديدة خطرة داخل منطقة الجزاء انقذها مانويل نيوير ببراعة كبيرة، وكانت سيطرة المانيا عقيمة وبدون اي خطورة تذكر وكان تيمر فيرنر اخطر لاعبي الماكينات عبر توغلاته حيث ارسل عرضية قوية انقذها الحارس اريولا ببراعة كبيرة وواصل منتخب الديوك خطورته الكبيرة بعد تسديدة قوية من غريزمان انقذها نيوير ببراعة كبيرة، وبعدها تصدى الحارس اريولا لتسديدة رائعة من ماركو رويس وبدأ المدرب لوف في اجراء التبديلات حيث ادخل الكاي غوندوغان مكان ليون غوريتسكا وليرد عليه ديشان بغدخال عثمان ديمبيلي مكان اوليفيه جيرو، وبعدها اضاع لاعبو المانشافت انفرادية خطرة امام المرمى حيث تصدى اريولا لتسديدة خطرة من ماتس هاملز ليحرم اصحاب الارض من هدف محقق وواصل اريولا تألقه بتصدي خرافي آخر لتسديدة مخادعة من توماس مولر وبعدها تصدى اريولا لرأسية خطرة من ماتياس غينتر، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصلت المانيا اضاعة الفرص امام المرمى وسط غياب اللمسة الاخيرة عن لاعبي المانشافت وبعدها ادخل المدرب لوف النجم ليروي سانيه بدلاً من ماركو رويس ولم تنجح محاولات الماكينات الالمانية من هزّ شباك ابطال العالم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين.

وفي المستوى الثاني وضمن فعاليات المجموعة الاولى حقق منتخب اوكرانيا فوزا متاخرا على حساب منتخب تشيكيا وبواقع 2-1 في المباراة التي جمعت بينهما وكان المنتخب التشيكي قد افتتح التسجيل في الدقيقة 4 عبر المهاجم باتريك تشيك قبل ان يعادل كونوبليانكا النتيجة للمنتخب الاوكراني في الدقيقة 45 ويسجل زيشينكو د 93 هدف الفوز.

 

 

وفي المستوى الثاني وضمن فعاليات المجموعة الرابعة حقق المنتخب الويلزي فوز كبير امام جمهورية ايرلندا وبواقع 4-1 ليحقق 3 نقاط مهمة وافتتح المنتخب الويلزي التقدم في الدقيقة 6 عبر لاورسون قبل ان يعزز غاريث بايل النتيجة بهدف ثانٍ في الدقيقة 18 واضاف بعدها آرون رامسي الهدف الثالث في الدقيقة 37 وفي الدقيقة 55 اضاف كونور روبيرتس الهدف الرابع لمنتخب بلاده وقلص المنتخب الايرلندي الفارق في الدقيقة 67 عبر شون ويليامز .

وفي المستوى الثالث وضمن فعاليات المجموعة الثالثة حقق المنتخب النروجي فوزاً مستحقاً امام نظيره القبرصي وبواقع 2-0 وسجل ستيفان يوهانسون ثنائية المنتخب النرويحي ، فيما نجح المنتخب البلغاري من تحقيق فوز ثمين امام سلوفينيا وبواقع 2-1 في قمة هذه المجموعة وسجلت بلغاريا مبكراً في الدقيقة 3 عبر كراييف قبل ان تعادل سلوفينيا في الدقيقة 40 عبر زايتش وانتظرت بلغاريا الدقيقة 59 ليسجل كراييف هدف الفوز ويمنح منتخب بلاده نقاط المباراة الثلاث.

وفي المستوى الرابع وضمن فعاليات المجموعة الاولى، حقق منتخب جورجيا فوزاً ثميناً خارج قواعده امام كازاخستان في مباراة قوية من الجانبين ولكن الفعالية الهجومية آلت للاعبي جورجيا والذين نجحوا من خطف هدفين في الشوط الثاني واتى الهدف الاول في الدقيقة 69 عبر شاكفيتازي قبل ان يسجل لاعب كازاخستان مالي هدف خطأ في منتخب بلاده في الدقيقة 74، فيما حسم التعادل السلبي المباراة التي جمعت بين منتخبي لاتفيا واندورا.

وفي المستوى الرابع وضمن فعاليات المجموعة الرابعة، حقق المنتخب الارميني فوزاً صعباً امام ليشتشتاين وبواقع 2-1 وسنحت للمنتخب الارميني العديد من الفرص الخطرة ولكن الدفاع المتكتل للاعبي ليشتشتاين صعّب من مهمة هنريك ميختارين وزملائه وفي الدقيقة 30 منح بيتزيلي هدف التقدم لارمينيا وفي الدقيقة 33 عادل هولفينغر النتيجة، وشهدت الدقيقة 69 اضاعة ضربة جزاء لهنريك ميختاريان ولكن بارسيغيان نجح في منح ارمينيا هدف الفوز في الدقيقة 76 ليمنح منتخب بلاده نقاط المباراة الثلاث، فيما حقق المنتخب المقدوني الفوز امام جبل طارق وبواقع 2-0.