سقط ​المنتخب الدنماركي​ في اللقاء الودي الذي جمعه امام ​منتخب سلوفاكيا​ بنتيجة 0 - 3 بعد ان شارك الفريق الاسكندينافي بلاعبين من الهواة ازاء رفض ​اللاعبون​ الاساسيون خوض المواجهة لمشاكل مع ​الاتحاد​ الدنماركي بخصوص الحقوق المالية.

في نفس السياق يبدو ان لاعب سلتا فيغو الاسباني الدولي الدنماركي بيوني سيستو لم يكن على علم بما يجري بين اللاعبين والاتحاد ولم يراجع رسائله الالكترونية فتوجه الى مكان تجمع اللاعبين في ​فيينا​ وتواجد لوحده هناك في المطار دون تواجد اللاعبون الذين اعلنوا ​الاضراب​.

 

 

وبعد الاطلاع على رسالة من قائد المنتخب ​سيمون كاير​ يطلعه فيها عن الاضراب ركب الطائرة وعاد ادراجه الى فيغو الاسبانية