تعرّض فريق ​توتنهام​ للهزيمة الأولى هذا الموسم ب​الدوري الانكليزي الممتاز​ "بريميرليغ" بخسارته أمام ​واتفورد​ بهدفين مقابل هدف، فيما تمكّن نادي ​مانشستر يونايتد​ بقيادة المدرب ​جوزيه مورينيو​ من استدراك عروضه المخيّبة السابقة بتحقيق الفوز على بيرنلي بهدفين نظيفين، في لقاء شهد طرد المهاجم ​راشفورد​.

وضمن منافسات الجولة الرابعة من البطولة، انقاد توتنهام إلى هزيمة غير متوقعة امام واتفورد، في ملعب "فيكارغ رود"، رغم أنّه كان السبّاق في التسجيل، بهدف جاء بالنيران الصديقة، بواسطة لاعب واتفورد ​عبدالله دوكوري​، بعد تسديدة نجم وسط توتنهام الفرنسي لوكاس مورا.

وتمكّن بعد فريق واتفورد من قلب الطاولة على كتيبة المدرب ماوريسيو بوتشيتينو، بثنائية سجّلها كل من تروي ديني وكريغ كاثكارت بالدقيقتين 69 و76 من زمن اللقاء، مستفيدين من تمريرتي المدافع جوزيه هوليباس.

ودخل واتفورد التاريخ بهذا الفوز، بتحقيقه أربع انتصارات متتالية في بطولة الدوري الانكليزي، محققا بذلك العلامة الكاملة، بـ12 نقطة، كما أنه الفوز الاول لواتفورد على توتنهام بالدوري الانكليزي بعد 26 عاما.

في المباراة الثانية، استعاد المدرب جوزيه مورينيو انفاسه، وتدارك الخسارتين في الجولتين الماضيتين أمام كل من برايتون (3-2) و توتنهلم (3-0)، بعدما كان هناك حديث عن امكانية اقالته أو استقالته من منصبه، بحال الخسارة اليوم أمام بيرنلي.

وسجّل النجم البلجيكي ​روميلو لوكاكو​ ثنائية فريق اليونايتد بالدقيقتين 27 و44 من زمن اللقاء الذي شهد أيضا تألق حارس بيرنلي جو هارت وتصديه لركلة جزاء نفذها الفرنسي بول لوغبا.

لمعرفة المزيد حول النتائج والترتيب،اضغط هنا