عوض ​نادي ميلان​ خسارته في الجولة الثانية امام ​نابولي​ بنتيجة 2 - 3 وحقق انتصارا صعبا امام روما لحساب الجولة الثالثة من ​الكالتشيو​ الايطالي بنتيجة 2 - 1 . 

اللقاء كان عنوانه ​تقنية الفيديو​ التي تسيدت المواجهة بالغائها هدفين واحد لكل فريق في الشوط الثاني لياتي بعدها الحسم من اقدام البديل ​كوتروني​ في اللحظات الاخيرة . 

 

الشوط الاول من المواجهة تسيده ميلان وغاب عنه روما بكل ما للكلمة من معنى واستطاع ابناء المدرل ​غاتوزو​ من تسجيل هدف السبق عبر فرانكي كيسي د 40 لينتهي الشوط على هذه النتيجة . 

في الشوط الثاني دخل رجال المدرب ​دي فرانشيسكو​ المصاب بعقلية افضل وكانهم عادوا الى اجواء المنافسة واستطاعوا من تسجيل التعادل عبر المدافع ​فازيو​ د 59 لتعود الى الاذهان المباراة الاخيرة لميلان حين انهار ​اللاعبون​ بعد تلقيهم التعادل امام نابولي الا ان ​هيغواين​ رفض هذا الواقع وسجل هدف التقدم لميلان الا ان تقنية الفيديو رفضت الهدف بسبب تسلل على الهداف الارجنتيني . 

 

 

وبعدها بقليل سجل الوافد الجديد انزونزي هدف التقدم لابناء العاصمة الا ان الفيديو ايضا تدخلت والغت الهدف لتبقى النتيجة 1 - 1 ويبقى التشويق حتى اللحظات الاخيرة التي شهدت خطأ كبير من انزونزي حيث مرر تمريرة خاطئة قطعها مدافع ​الميلان​ ومررها الى هيغواين وثم الى كوتروني البديل الذي سجل هدف الفوز لابناء المدرب غاتوزو د 95 لتنتهي المواجهة 2 - 1 للميلان . 

تفاصيل الجولة وترتيب البطولةاضغط هنا