تستمر منافسات دورة الالعاب الأسيوية 2018 والتي تقام حاليا في ​إندونيسيا​ حيث تضم هذه الدورة حوالي 28 رياضة أولمبية و9 رياضات غير أولمبية.

ولفت النظر خلال هذه الدورة وجود أكثر من لعبة لا نعلم الكثير عنها أو عن قوانينها حيث سنحاول في هذا التحقيق الإضاءة على بعض الألعاب التي كانت ضمن الدورة الأسيوية لكنها غير معروفة أو لا تتم ممارستها أقله هنا في لبنان.

البلياردو

هي مجموعة متنوعةمن الألعاب تلعب بالعصا لضرب كرات وتحريكها على طاولة يتخللها بعضها الثقوب وتتضمن أكثر من أسلوب لعب.

لعبة (الثمان كرات): هي لعبة ترتكز على تسمية الضربة (أي الكرة المقصودة في الجيب المقصود) وتتألف من كرة بيضاء وخمسة عشر كرة هدف مرقمة من 1 إلى 15, هدف اللعبة هو أن يقوم أحد اللاعبين بإدخال الكرات المرقمة من 1 إلى 7 (الألوان السادة) بينما اللاعب الأخر يقوم بإدخال الكرات من 9 إلى 15 (الألوان المخططة) واللاعب الذي ينهي إدخال مجموعته أولاً ثم يدخل الكرة رقم (8) بشكل قانوني هو الرابح .

تسمية الضربة ( التحديد ): لا يتطلب أن يحدد اللاعب الكرة والجيب إذا كانت واضحة بالرغم أنه من حق الخصم أن يسأل لتأكيد الضربة، ويجب تحديد الكرة غير المباشرة وغير الواضحة والجيب المراد اللعب فيه، وليس من الضروري أن تحدد الكرة بشكل مفصل كعدد الارتدادات. أي كرات تسقط في الجيوب أثناء خطأ تبقى كذلك سواء كانت للاعب أو الخصم. أما في الضربة الافتتاحية ليس على اللاعب أن يحدد كرة وله الحق أن يواصل اللعب إذا أسقط أي كرة .

ترتب الكرات على شكل مثلث في أسفل الطاولة وذلك بوضع الكرة رقم (8) في منتصف المثلث على النقطة، وتوضع كراتان مخططتان في زاوية وكراتان صلبة في الزاوية الأخرى ثم توضع الكرات بعد ذلك واحدة عكس الأخرى.تبدأ المباراة بضربة الكسرة ويتم تحديد اللاعب الذي سيبدأ بهذه الضربة بإجراء قرعة أو ضربة متزامنة لكل اللاعبين على كرتين من رأس الطاولة إلى الجانب المقابل من الطاولة على أن ترجع الكرتين إلى رأس الطاولة وصاحب الكرة الأقرب إلى جانب البداية هو الذي يبدأ الكسرة .

لتنفيذ كسرة قانونية على اللاعب وضع الكرة البيضاء خلف الخط ويجب:

أن يدخل كرة في الجيب.

أن يدفع أربع كرات هدف على الأقل إلى أحد الجوانب.

و في حالة فشله في تنفيذ كسرة قانونية بهذا الشكل عندها تعتبر الكسرة خطأ ويصبح الخيار للاعب الخصم في:

قبول الطاولة على حالها واللعب.

يعاد صف الكرات مرة أخرى ويقوم بتنفيذ ضربة الكسرة.

يطلب من اللاعب الأول أن يقوم بتنفيذ ضربة الكسرة مرة أخرى.

إذا أدخل اللاعب الكرة البيضاء أثناء الكسرة القانونية يكون القرار:

كل الكرات التي أدخلت تبقى في الجيوب ماعدا الكرة رقم ( 8 ).

تعتبر خطأ في ضربة الكسرة.

الطاولة تبقى مفتوحة.

أما إذا سقطت الكرة السوداء (8) أثناء الكسرة فإن اللاعب الذي كسر له الحق بأن:

طلب إعادة ترتيب الكرات في المثلث.

أن يخرج الكرة السوداء وتوضع على النقطة ويتم مواصلة اللعب.

أما في حالة أنه أسقط معها الكرة البيضاء فإن اللاعب الآخر (الخصم) له الحق بأن:

يطلب إعادة ترتيب الكرات في المثلث

أن يخرج الكرة السوداء وتوضع على النقطة ويتم أخذ الكرة البيضاء في اليد خلف الخط.

اختيار مجموعات الكرات (مخطط أو سادة) لايحدد في الكسرة حتى لو دخلت كرات من مجموعة واحد فقط أو من مجموعات، يتم عندما يسقط اللاعب كرة ثم يحددها بعد الضربة الافتتاحية (الكسرة).

عندما يرتكب أحد اللاعبين خطأ يحصل اللاعب الخصم على الكرة البيضاء في يده ويحق له وضعها في أي مكان يراه مناسباً على الطاولة وهو غير ملزم بوضعها خلف خط الابتداء إلا عند ارتكاب الخطاء في الكسرة، وأن الهدف من هذا القانون هو منع اللاعب من ارتكاب الأخطاء عمداً والتي تحرج وضع الخصم، وفي حالة الكرة البيضاء في اليد يحق للاعب استعمال يده أو العصاء أو رأس العصاء لوضع الكرة البيضاء وعند الاستعداد للضربة فأن أية ملامسة تحرك الكرة البيضاء تعتبر خطاً أذا لم تكن ضربة قانونية.

كما يسمح بلعب الضربات المركبة لتحقيق ضربة قانونية ولكن لايحق له استعمال الكرة رقم (8).تعتبر الكرة الهدف التي أسقطت غير قانونية عندما يرتكب اللاعب خطأ أثناء التسديد أو تدخل الكرة الهدف في جيب آخر غير المعلن عنه أو إعلان ضربة أمان (safe) قبل التسديد.

يخسر اللاعب إذا أرتكب أي من هذه المخالفات:

قام بخطأ أثناء إسقاط الكرة السوداء في الجيب.

إسقاط الكرة السوداء بنفس الوقت الذي يسقط فيه آخر كرة من مجموعته.

أخرج الكرة السوداء خارج الطاولة في أي وقت من المباراة.

إسقاط الكرة السوداء من دون تحديد الجيب الذي سوف يلعب فيه.

إسقاط الكرة السوداء قبل إنهاء كرات مجموعته.

السوفتبول

هي رياضة يلعب فيها فريقان مكونان من 9 إلى 12 لاعباً. طول المباراة يكون غالبًا بين ساعة وساعتين. نظمت أول مباراة في السوفتبول عام 1887 في ​الولايات المتحدة​ الأمريكية، حيث تم تأسيسها.

مواصفات اللعبة وطريقة اللعب:

تستخدم في السوفتبول كرة محيطها 28 إلى 30.5 سم، حيث تقذف بواسطة أحد اللاعبين، ثم يضربها اللاعب المهاجم بواسطة عصا مصنوعة من الخشب أو الحديد. تحسب النقطة للفريق بعد ضرب اللاعب للكرة بواسطة العصا ثم الجري فوق ثلاث علامات موجوة على الملعب ومن ثم لمس القاعدة الأخيرة. اللعبة تشابه إلى حد كبير البيسبول أو كرة القاعدة.الاتحاد الدولي هو المسؤول عن الرياضة هو الاتحاد الدولي للسوفتبول الذي ينظم البطولات العالمية كل أربع أعوام.

منطقة اللعب:

سيكون الملعب مكونا حسب لوائح الاتحاد الدولي للكرة اللينة (ISE) مع إدخال التعديلات التالية:

يمكن تعديل قاعدة اللعب إلى مسافة 60 قدم.

المسافة من اللوحة الأصلية إلى المطاط الخاص بضارب الكرة يمكن تعديلها إلى مسافة 14 متر على الأقل.

سيتم تحديد " المنطقة المحايدة " بمسافة 14 متر من اللوحة الأصلية. وأي كرة مضروبة لا تعبر هذا الخط يتم اعتبارها كرة خاطئة.

يتم وضع دائرة المدربين على مسافة 3 أمتار خلف القاعدة الثانية وأن يكون قطرها 1.8 متر فالمدرب الواحد الخاص بالفريق المدافع فيمكن أن يسمح له بالوقوف داخل هذه الدائرة بينما يكون فريقه داخل الملعب.

الفريق واللاعبين:

يتكون كل فريق من 10 لاعبين في المراكز التالية لكي يبدأ المباراة:

ضارب الكرة في مكان الدفاع.

مسك الكرة في مكان الدفاع خلف اللوحة.

رجل القاعدة الأول في مكان الدفاع العادي.

رجل القاعدة الثاني في مكان الدفاع العادي.

رجل القاعدة الثالث في مكان الدفاع العادي.

الإيقاف القصير في مكان الدفاع العادي.

أربعة خارج الملعب يجب أن يلعبوا على بعد 3 متر خلف لاعبي الملعب.

القوانين العامة:

يتم وضع منصة الضرب مباشرة بعد اللوحة الأصلية.

يقوم مدرب فريق البداية بتعديل المنصة لتلائم الضارب.

لاجل بدء اللعب يقوم ماسك الكرة بوضعها على المنصة ويقول الحكم " إلعب الكرة ".

يقوم ضارب الكرة بالتقدم خطوة داخل صندوق الضارب ويضرب الكرة.

إذا فقد الضارب الكرة وخرج عن المنصة تحتسب محاولة.

يجب على جميع لاعبي الدفاع أن يقفوا خلف المنطقة المحايدة قبل ضرب الكرة. ويجب أن يدخلوا داخل المنطقة المحايدة بعد ضرب الكرة ويلعبوا الكرة داخل الملعب. فإذا لمسوا الكرة داخل المنطقة المحايدة ولم يلمس لاعب الدفاع الكرة فإنها ستحسب كرة خاطئة.

إذا قام الضارب بضربتين وأخطأ في الثالثة يعلن خروجه.

تنتهي نصف جولة الفريق الضارب عند حدوث 3 خروج أو يكتمل نظام الضرب.

يجب على الضارب أن يضرب الكرة من خطوط الخطأ ويكون خلف المنطقة المحايدة ال14 متر حتى يحكم بأنها كرة صحيحة. وإذا لم تترك الكرة المضروبة المنطقة المحايدة وأن لاعب الدفاع لم يلمس الكرة فان الكرة ستعتبر كرة خاطئة.

تتكون المباراة المنظمة من ست جولات ويتم تطبيق حد زمني لا يزيد عن ساعة واحدة للمباريات.

يقوم الحكام بتفعيل جميع القرارات داخل ساحة اللعب. وإذا حدث اعتراض فيجب الرجوع إلى لجنة قوانين الكرة اللينة والتي ستتخذ قرار نهائي.

بعد ضرب الكرة داخل المنطقة القانونية وأن الضارب ترك صندوق الضرب ينقل الحكم المنصة من منطقة اللعب ويضعها داخل ساحة الأخطاء.

الترامبولين

تعتبر هذه اللعبة نوع من لعبة الجمباز وهي رياضة يؤدي المتسابق فيها حركات أكروباتية أثناء القفز المتتابع لمسافات مرتفعة في الهواء على جهاز يسمى بجهاز القفز الارتدادي أو جهاز الترامبولين.ويقوم المتسابق بتأدية حركات أكروباتية مختلفة أثناء هذه القفزات ليتم تقييمه ومنحه درجات على إجادته للحركات المقررة كما يتم منحه درجات إضافية حسب صعوبة الحركات التي يقوم بابتكارها.

تجمع رياضة الترامبولينبين بين القوة والمرونة والسرعة.

الترامبولين هو جهاز مكون من قطعة من نسيج مشدود وقوي ممتد على إطار صلب بواسطة عدد من النوابض الملفوفة. النسيج الذي يتم الوثب عليه (يشتهر باسم "حصير الوثب" أو "سرير الترامبولين") ليس من خامة مطاطية، ولكن الليونة تأتي من النوابض التي تربطه بالإطار الذي يحافظ على طاقة الوضع.

يقوم المتسابق بتأدية حركات أكروباتية مختلفة أثناء هذه القفزات، ليتم تقييمه ومنحه درجات على إجادته للحركات المقررة، كما يتم منحه درجات إضافية حسب صعوبة الحركات التي يقوم بابتكارها.

رياضة الترامبولين تضم ثلاث حركات رئيسية هي: الإقلاع من جهاز القفز، والدوران في الهواء، والهبوط على جهاز القفز. تضم مسابقات الترامبولين ثلاثة أنماط رئيسة، يضم كل منها مهارات إلزامية تتكون من مجموعات من الدوران في الهواء والحركات الأكروباتية، متدرجة في الصعوبة. يتولى التحكيم في الترامبولين خمسة قضاة، يقوم كل منهم بحساب النقاط على أساس خصم نقاط الحركات التي لم ينجح المتسابق في تأديتها. وهذا هو الجزء الأول من المسابقة. أما الجزء الثاني وهو المسمى بالـ (DD) يقوم فيه المتسابق بعمل مجموعة من الحركات المهارية الصعبة.

سيباك تاكرو

سيباك تاكرو هي لعبة رياضية جماعية، تمزج بين ​الكرة الطائرة​ و​كرة القدم​، وهي ذات شعبية في شرق آسيا. تلعب الرياضة على ملعب مساحته تشابه مساحة ملعب كرة الريشةللزوجي. بدأت الرياضة في جنوب شرق آسيا ودخلت ​دورة الألعاب الآسيوية​ أول مرة عام 1990، كما كان رياضة استعراضية في دورة ألعاب الكومنولث في عام 1998 فيكوالالمبوروتعتبر رياضة وطنية في ماليزيا. الدول التي تشارك غالباً في مسابقات السيباك تاكرو هي ​تايلند​, ماليزيا,ميانمار و​كوريا​ و​اليابان​ و​الصين​ و​فيتنام​.

وتشبه السيباك تاكراو إلى حد ما لعبة الفوت فولي أو الكرة الطائرة التي تلعب على أرضية من الترامبولين، وهي تلعب على ملعب ذي مقاييس مشابهة لملعب البادمانتون.ولقد اشتق اسم اللعبة من كلمتين، الأولى هي كلمة "سيباك" وكانت متداولة في كل من ماليزيا و​سنغافورة​ واندونيسيا ومعناها (أضرب)، أما الشطر الثاني من الكلمة فهو "تاكراو" ومعناها باللغة التايلاندية الكرة المحاكة أو المنسوجة.

تجرى مباراة السيباك تاكرو بين فريقين، كل فريق منهما مكون من ثلاثة لاعبين (ريغو). مساحة الملعب المخصص للرياضة هي 13.4 × 6.1 م. الملعب مقسم إلى نصفين بواسطة شبكة، طولها في مسابقات الرجال أكبر من النساء. كرة السيباك تاكرو وزنها 250 غراماً تقريباً. من أبرز قواعد اللعبة أنه لا يمكن للاعب لمس الكرة بيده، كما يحق للاعب لمس الكرة ثلاث مرات متعاقبة.

تجمع لعبة "السيباك تاكراو" بين مهارة العمل الجماعي للعبة الكرة الطائرة وبراعة تخطيط لاعبي كرة القدم ولياقة لاعبي ​البادمنتون​ (الريشة الطائرة). تلعب أول مجموعتين من كل فريق مباراة من ثلاثة أشواط، ويتم احتساب النقاط للمجموعة الرابحة. ثم تلعب المجموعتان الأخريان من كل فريق، وكذلك تسجل النقاط للمجموعة الرابحة وإذا ما أحرزت مجموعتان تنتميان لفرقة واحدة التقدم في اللقاءين الأولين تحسم النتيجة لهذا الفريق ويكون فائزا، وبذلك تنتهي المباراة من دونالحاجة للقاء المجموعتين الأخيرتين. أما في حال فوز مجموعة من كل فريق، فآنذاك يكون التعادل، فيتعين على المجموعتين الأخيرتين خوض لقاء ثالث فوز أحد أطرافه يحسم النتيجة لصالحه.يبدأ اللعب برمي أحد اللاعبين للكرة في وسط الملعب، بعد ذلك يحاول اللاعبون التفوق على خصومهم باستخدام أرجلهم ورؤوسهم لصد وتسديد الكرة، ومنعها من السقوط في منطقتهم من جهة، وتسديدها فوق الشباك في منتصف الملعب، إلى منطقة الخصم لإسقاطها على أرضهم من جهة أخرى. وينبغي على لاعبي كل فريق عدم لمس الكرة بأرجلهم ورؤوسهم أكثر من ثلاث مرات في كل مرة تصل فيها إلى منطقتهم. وتبلغ المباراة ذروة الإثارة والمتعة حين تقترب الكرة من الشباك، فيحاول كل لاعب أن يسبح في الهواء بمحاذاته في محاولة لضرب الكرة وإسقاطها على أرضية ملعب الفريق الخصم، وهو ما يعرف باسم "سبايك".تبلغ مساحةالملعب 13.4 مترا x 6.1 أمتار تقسمه شبكة ترتفع 1.52 مترا للرجال و1.42 مترا للسيدات. تحاك خيوط كرة "السيباك تاكراو" من نبتة الراطون أو أسل كما تسمى في شبه القارة الهندية، أو من مادة صناعية شبيهة بالبلاستيك، ويبلغ وزن الكرة 250 غراما في حده الأقصى. تحتسب النقاط كما في لعبة الكرة الطائرة، بحيث تمنح نقطة لأي فريق يستطيع إسقاط الكرة في أرض خصمه، أو تحتسب نقطة لمصلحة الفريق الآخر لو اصطدمت كرته بالشباك. ويفوز بالشوط الفريق الذي يحصل على 21 نقطة ويفوز بالمباراة من يفز بشوطين من أصل ثلاثة أشواط.

كابادي

هي رياضة جماعية بدأت في جنوب آسيا، وهي ذات شعبية في تلك المنطقة وكذلك في جنوب شرق آسيا. وتعتبر لعبة رياضية وطنية في بنغلاديش وفي البنجاب في الهند.

لعبة الكابادي "واحد ضد سبعة" يمكن اعتبارها خليطاً بين لعبتي المصارعة و​الرغبي​، وهي تحتاج إلى قوة بدنية وخفة حركة ونفس طويل وتناغم عضلي عصبي مع سرعة رد فعل.تقام لعبة الكابادي بين فريقين يتألف كل منهما من 12 لاعبا، 5 منهم بدلاء، ويتنافس الفريقان على إحراز نقاط أكثر عن طريق لمس أو أسر لاعبي الفريق الآخر، بينما يهتف الباقون "كابادي – كابادي".

المباراة تلعب على شوطين، كل شوط 20 دقيقة، في حالة التعادل في مباريات خروج المغلوب يتم لعب فترتين إضافيتين من 5 دقائق بنفس عدد اللاعبين المتبقيين مع نهاية الشوط الثاني.عرض الملعب 10 أمتار وطوله 12.5 متراً مقسم إلى نصفين، يقف كل فريق في نصف ملعبه ويقوم أحد لاعبي الفريقين بالدخول إلى منطقة الخصم بهدف لمس أو مسك لاعبي الفريق المنافس، وفي الوقت نفسه يحاول لاعبو الفريق المنافس الإمساك بالمهاجم.وفي حالة القيام بلمس أحد لاعبي الفريق الخصم ورجوعه لنصف ملعبه تحتسب نقاط لصالح فريقه ويخرج اللاعب الخصم، وفي حالة فشله ومسك الفريق المنافس له يخرج وتحتسب نقطة على فريقه، ويستمر اللعب حتى يفوز في نهاية اللقاء الفريق صاحب العدد الأكبر من النقاط.على اللاعب المهاجم أن يقوم بحبس أنفاسه وقت وجوده في منتصف ملعب الخصم، ولإثبات ذلك عليه عدم التوقف عن الهتاف بصيحة (كابادي كابادي)، ولو توقف يخرج ويتم احتساب نقطة على فريقه ويستمر اللعب حتى يفوز في نهاية اللقاء الفريق صاحب العدد الأكبر من النقاط.

احمد علاء الدين