ضمن فعاليات الجولة الاولى من منافسات ​الدوري الالماني​ " ​البوندسليغا​ "، استضاف حامل اللقب في الموسم الماضي نادي بايرن ميونيخ على ارضية ملعبه في ​الاليانز ارينا​ خصمه هوفنهايم في مباراة مثيرة وقوية من الجانبين، ونجح البايرن من تحقيق فوز صعب امام هوفنهايم وبواقع 3-1 في مباراة كبيرة من الجانبين ولكن خبرة البطل حسمت اللقاء بعد منافسة شرسة من الجانبين وكان البافاري الافضل في الشوط الاول وقدم ابناء المدرب ​نايغلزمان​ اداء كبير في الشوط الثاني قبل ان يحسم البافاري اللقاء بخبرة لاعبيه وشهدت المباراة لجوء ​حكم اللقاء​ الى تقنية الفيديو في بعض الحالات المصيرية.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو البايرن سيطرتهم المطلقة على مجرياته حيث سيّر ابناء المدرب ​نيكو كوفاتش​ اللقاء  بشكل كبير وسط تكتل دفاعي كبير للاعبي هوفنهايم حيث حاول ابناء المدرب جوليان نايغلزمان الاعتماد على الهجمات المرتدة لضرب تقدم أصحاب الارض، وشكلت الركنيات البافارية خطورة كبيرة على مرمى الحارس رالف باومان حيث انقذ دفاع هوفنهايم فرصة خطرة لروبرت ليفاندوفكسي قبل ان يتصدى المدافع قاسم آدامز لتسديدة قوية من ​جيروم بواتينغ​ داخل منطقة الجزاء، وكان ​كينغسلي كومان​ اخطر ​لاعبي البافاري​ عبر توغلاته وتمريراته المتقنة وفي الدقيقة 23 نجح ​توماس مولر​ من خطف هدف التقدم برأسية جميلة على اثر ركنية جميلة من ​جوشوا كيميتش​، وبعدها هدأ ابناء المدرب كوفاتش من وتيرة ضغطهم وسط قلة حيلة لاعبي الخصم ومن هجمة مرتجة سريعة لهوفنهايم اهدر المهاجم البرازيلي جويلنتون انفرادية خطرة بمواجهة الحارس ​مانويل نيوير​ ليسدد الكرة بمحاذاة القائم، وبدوره كان كينغسلي كومان موجود في جميع ارجاء الملعب وسنحت للفريق البافاري العديد من الفرص ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وفشل مولر من متابعة عرضية قوية من ​دافيد الابا​ ليهدر بعدها كومان انفرادية خطرة بمواجهة الحارس باومان، ووجد دفاع هوفنهايم الحل لايقاف خطورة كومان بعد ان نجح المدافع نيكو شولتز من ارتكاب خطأ قاسٍ على النجم الفرنسي ليخرج من الملعب مصاباً وتبدو اصابته كبيرة ليدخل مكانه ​اريين روبين​ ولينتهي هذا الشوط بتقدم البافاري وبواقع 1-0.

 

 

وفي الشوط الثاني ادخل المدرب نايغلزمان نجمه السويسري ستيفان ​زوبير​ وضغط لاعبو هوفنهايم بقوة وحاول اصحاب الارض استيعاب خطورة خصمه وكان لاريين روبين فرصة خطرة بعد تسديدة رائعة مرت بمحاذاة القائم، وبعدها الغى حكم اللقاء هدف للمهاجم ​ليفاندوفسكي​ بداعي التسلل وفي الدقيقة 57 تمكن المهاجم آدم زالاي من خطف هدف التعادل بعد هفوة دفاعية كبيرة من جيروم بواتينغ، وبعدها حاول لاعبو البافاري القيام بردة فعل سريعة ولكن الضغط الدفاعي الكبير للاعبي هوفنهايم صعّب من مهمة ابناء المدرب كوفاتش في اخراج الكرة من مناطقهم بسلاسة وبعدها ادخل المدرب كوفاتش نجم الوسط الالماني ​ليون غوريتسكا​ مكان ​خافي مارتينيز​، ورغم سيطرة ​لاعبي البايرن​ الا ان خطورتهم غابت بشكل كبير حيث اوقف لاعبو هوفنهايم خطورة الاجنحة لتغيب خطورة الثنائي ​ريبيري​ وروبين وبدوره لم ينجح مولر من القيام بمهامه في وسط الملعب لتغيب خطورة البافاري

 

 

وفي الدقائق الـ15 الاخيرة سنحت لريبيري انفرادية خطرة بعد تمريرة رائعة من روبين ولكن الحارس باومان تصدى له ببراعة كبيرة ليحرم البافاري من هدف محقق وفي الدقيقة 78منح حكم اللقاء ضربة جزاء للبايرن بعد خطأ على ريبيري  داخل منطقة الجزاء وانبرى اليها ليفاندوفسكي ولكن الحارس باومان تصدى له ببراعة كبيرة وتابعها اريين روبين بنجاح ولكن حكم اللقاء استعان بتقنية الفيديو ليعيد ضربة الجزاء من جديد بعد دخول روبين واحد لاعبي هوفنهايم داخل منطقة الجزاء قبل تسديد المهاجم البولندي لضربة الجزاء وبعدها نجح ليفاندوفسكي من ترجمة ضربة الجزاء الثانية بنجاح في الدقيقة 82 لتشتعل المباراة بشكل كبير بين لاعبي الفريقين في الدقائق الاخيرة وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لتوماس مولر بعد الاحتكام لتقنية الفيديو بعد اصطدام تسديدة غوريتسكا بيد توماس مولر قبل ان تدخل الشباك وبعدها اهدر لاعبو البافاري فرص سهلة امام المرمى قبل ان يختتم اريين روبين اللقاء بهدف ثالث في الدقيقة 90 بعد تمريرة رائعة من مولر لتنتهي المباراة وبواقع 3-1.