يمكن للاعب ​برشلونة​ ​ايفان راكيتيتش​ أن يرتاح لان قيمته عالية في السوق وهناك رقم محدد للحصول على خدماته هو 125 مليون يورو.، وعندها تنتهي حاجة التفاوض.

 تعرف إدارة ​باريس سان جيرمان​ جيدا ما هي قيمة هذه العقود وشروطها؛ فادارة الفريق الفرنسي سبق لها وان قامت بدفع 222 مليون يورو لضم نيمار من دون أن تتأثر.

اما فيما يتعلق بالاعب الكرواتي راكيتيتش فان الامر هنا يختلف فان اللاعب اصبح في سن ال30 من العمر وهو ليس لاعب صغير السن يمكن ان يكون حدثا اعلاميا من اجل بناء مشروع لكرة قدم.

أظهرت إدارة برشلونة هذا الصيف أنها تعلمت أصول البيع. حتى الآن أدخلت 135 مليون يورو في عمليات الانتقال مع صفقات مفيدة مثل بيع باولينيو إلى ​غوانغزو​ (50 مليون) ومينا (30.2) ودين (20.2) إلى إيفرتون، اذا لماذا لا تبيع راكيتيتش بما يقرب ال100 مليون دولار؟.

برشلونة دفع الى ​اشبيلية​ 18 مليون من اجل ضم الاعب الكرواتي ،وبعد استهلاكه لمدة 4 اعوام والتي لعب  فيها ما مجموعه 216 مباراة ، فان اللاعب ما زال يتمته بثقة ادارة الفريق الكتالوني وتستبعد الاستغناء عنه مقابل عقد مالي ضعيف ويبدو ان الفريق الكتالوني يطاب بمباغ عالية الثمن كنه لا يرغب في بيع اللاعب.

وفي حال كانت إدارة باريس سان جيرمان ترغب في شراء اللاعب الكرواتي ايفان، فإن الأبواب مشرعة. لأن لاعب كرة القدم يقبل التغيير  والانتقال خلال مسيرته ومضاعفة أجره، بالطبع. في النهاية كل الامر يتعلق بالمال. 

ترجمة صحيفة"السبورت"الالكترونية