اوضح المدير الفني للمنتخب الارجنتيني ليونيل سكالوني أن غياب نجم برشلونة الإسباني وقائد المنتخب ليونيل ميسي عن التشكيلة في المباريات الودية المقبلة، هو قرار لمدة قصيرة وهذا لا يعني اعتزاله العب الدولي.

وفي مؤتمر صحافي قال سكالوني: "لقد تحدثت مع ميسي وانطلاقا من هذه المحادثة أعلنت تشكيلتي. لم نتحدث عما يمكن أن يحصل مستقبلا. نحن نعرف ما يمثله ميسي لنا وسنرى ما سيحصل في المستقبل".

سكالوني الذي أوكلت اليه مهمة الاشراف على المنتخب موقتا بانتظار ايجاد خلف لخورخي ​سامباولي​ بعد إقالة الأخير من منصبه على خلفية المشاركة المخيبة للآمال في ​مونديال روسيا​، اضاف:"المحادثة مع ميسي كانت جيدة. تربطني به علاقة جيدة. أنه ليس في التشكيلة هذه لكننا سنرى ما سيحصل لاحقا".

وبحسب وسائل الاعلام المحلية، طلب ميسي (31 عاما) اعفاءه من المباريات الودية الأربع المتبقية للمنتخب في عام 2018، وذلك في أعقاب خروج الأرجنتين من الدور ثمن النهائي لكأس العالم في روسيا على يد فرنسا (2-4).

ولم يتحدث ميسي لوسائل الإعلام منذ الخروج من المونديال، ما أثار شكوكا حول استمراره المشاركة مع منتخب بلاده. وسبق لصاحب الكرة الذهبية خمس مرات أن أعلن اعتزاله اللعب دوليا في أعقاب خسارة الأرجنتين في نهائي ​كوبا أميركا​ 2016 أمام ​تشيلي​. إلا أن اللاعب الذي لا يزال يبحث عن أول ألقابه مع المنتخب، عاد عن الاعتزال بعد أشهر قليلة.

وخلت التشكيلة الأرجنتينية التي أعلنت الجمعة، من انخل دي ماريا (باريس سان جرمان الفرنسي)، ​سيرجيو أغويرو​ و​نيكولاس أوتامندي​ (مانشستر سيتي الإنكليزي)، و​غونزالو هيغواين​ (ميلان الإيطالي).

وتستهل الأرجنتين مبارياتها الودية بلقاء غواتيمالا في مدينة لوس أنجليس الأميركية في السابع من أيلول، وكولومبيا في نيويورك في 11 منه. ولم يتم بعد تحديد هوية المنتخبين اللذين ستلاقيهما الأرجنتين في المباراتين الأخيرتين (تشرين الأول وتشرين الثاني).

وأعاد سكالوني استدعاء لاعبين غابوا عن تشكيلة سامباولي في المونديال، مثل مهاجمي إنتر ميلان الإيطالي ​ماورو إيكاردي​ و​لاوتارو مارتينيز​، وحارس مانشستر يونايتد الإنكليزي ​سيرجيو روميرو​ الذي غاب عن المونديال بسبب إصابة في الركبة، و​جيوفاني سيميوني​ (فيورنتينا الإيطالي).

كما أعاد سكالوني الذي كان مساعدا لسامباولي في مونديال روسيا، استدعاء لاعبين من تشكيلة المونديال، مثل جيوفاني لو سيلسو (باريس سان جرمان) و​باولو ديبالا​ (يوفنتوس الإيطالي).

وكشف سكالوني، اللاعب السابق لنيول اولد بويز وديبورتيفو لا كورونيا الإسباني، الثلاثاء بأن "أيا من اللاعبين لم يقل لي بأنه لا يريد استدعاءه الى المنتخب. من الواضح أنه من الضروري إدراج أشخاص جدد في هذه المغامرة. تحدثت مع غالبية اللاعبين وقالوا بأنهم في التصرف".

وأوضح "هذه لحظة تجديد ونحن مقتنعون بأن الوقت قد حان لدعوة هؤلاء الشبان. لديهم إمكانات هائلة".